أسواق / أسواق المال

س و ج.. هل تتحول مصر إلى مركز إقليمى للغزل والنسيج والملابس الجاهزة

عالم نيوز - وكالات يعتبر قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، من أهم القطاعات الصناعية فى مصر، وتنمو صادراتها بمستوى جيد خلال الفترة الأخيرة، لكن طرح عدة مدن لصناعة النسيج يفتح الباب لعدة أسئلة، حول إمكانية تحول مصر لمركز إقليمى لصناعة الغزل والنسيج والملابس، وهل تكون القاهرة أكبر قاعدة تصديرية فى أفريقيا لهذا القطاع.

 

ما هى المدن الصناعية الجديدة لانتشار صناعة الغزل والنسيج فى مصر؟ هناك عمل على مستويات عدة لإنشاء عدة مدن صناعية جديدة للغزل والنسيج، أهمها طرح مليونى متر أرض فى مدينة بدر للصناعات النسيجية، لتكون تجمعين صناعيين للنسيج والغزل، إضافة إلى مفاوضات حالية لإنشاء مدينة للغزل والمنسوجات فى المنيا، والشروع فى تنفيذ أكبر مدينة للنسيج فى بدر على مساحة 3.1 مليون متر.

 

ما هو حجم صادرات الغزل والنسيج حاليا؟
 

صناعة الغزل والنسيج تمثل أهمية قصوى للاقتصاد القومى، وتساهم بنسبة 3% من إجمالى الناتج المحلى الإجمالى، ويعمل بها ما يقرب من ثلث القوى العاملة الصناعية فى مصر، وتبلغ صادراتها 2.6 مليار دولار بنسبة 15% من الصادرات المصرية غير البترولية.

 

هل هناك خطة لتنمية قطاع الغزل والنسيج؟
 

تعد الحكومة – ممثلة فى وزارة التجارة والصناعة - حالياً استراتيجية قومية للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، تستهدف النهوض بقطاع الصناعات النسيجية فى مصر، وتتضمن عدة محاور أساسية لتعزيز هذه الصناعة الحيوية فى كافة مراحلها الإنتاجية من زراعة القطن، وحتى الوصول للمنتج النهائى، والاستراتيجية تستهدف التوسع فى كافة حلقات الصناعة شاملة زراعة القطن وتطوير المحالج والارتقاء بصناعة الصباغة والتجهيز وضخ استثمارات جديدة والاهتمام بقطاع الملابس الجاهزة وسد الفجوات التصنيعية الموجودة فى سلاسل التوريد المحلية لزيادة الاعتماد على المنتج المحلى، وتشارك فيها غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات.


 

ما هو حجم صادرات الملابس الجاهزة حاليا؟
 

صادرات مصر من الملابس الجاهزة سجلت ارتفاع بنسبة 13 % خلال 2017 مسجلة 1.4 مليار دولار مقابل 1.3 مليار دولار خلال عام 2016،  وواصلت صادرات الملابس الارتفاع خلال يناير 2018  لتزيد بنحو 13% أيضا لتسجل 117.1 مليون دولار مقابل 103.8 مليون دولار يناير2017.


 

ما هو مستقبل صناعة الغزل والنسيج والملابس بعد الانتهاء من المدن الصناعية الجديدة؟
 

يستهدف قطاع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة 10 مليار دولار كصادرات له بحلول عام 2025، وذلك مع التوسعات الاستثمارية القائمة والتى يتم العمل عليها.

 

هل مدن النسيج فى المنيا وبدر والسادات تدفع مصر للتحول لمركز أقليمى؟
 

يعتبرها القائمون على صناعة الغزل والنسيج والملابس خطوة للتحول إلى مركزى اقليمى "عربى أفريقى" فى صناعة النسيج والملابس، ومصر مؤهلة فعليا للقيام بهذا الدور والطلب العالمى على الغزل والنسيج يحتمل إنشاء أكثر من مدينة، والجزء الأهم هو الجانب التنموى وتوفير الآلاف من فرص العمل الجديدة.

 

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا