أسواق / أسواق المال

اقتصاد زمان.. تعرف على حكاية الدرع الأحمر لأغنى عائلة فى العالم

عالم نيوز - وكالات عائلة روتشيلد ربما تكون العائلة الأهم فى تاريخ البشرية، بل يمكن اعتبارها أحد أهم المعالم الاقتصادية فى العالم، تمتلك هذه العائلة الأكثر ثراءًا فى العالم لأكثر من 500 ترليون دولار، لدرجة أنها كانت تقرض دولا وحكومات..الجميع يعرف أن مؤسس العائلة هو روتشيلد لكن اسم مؤسس العائلة الحقيقى هو "إسحق إكانان".

 

فما هى قصة اسم مصطلح روتشيلد؟

لقب روتشيلد الذى يعرفه العالم عن العائلة الأشهر بالتاريخ، يعنى "الدرع الأحمر" وهو ذلك الدرع الذى يميز قصر العائلة فى فرانكفورت فى القرن 16 بألمانيا، ومن هنا انتشر اسم العائلة وعرفها العالم باسم عائلة روتشيلد، حتى أن تاجر العملة الأشهر فى التاريخ "ماجيرشيل" وهو أحد أفراد هذه العائلة، أرسل أولاده الخمسة إلى دول "انجلتر وفرنسا وإيطاليا وألمانيا والنمسا" أكد عليهم أن يحملوا اسم روتشيلد.

كان الهدف من إرسال أبنائه الخمسة إلى تلك الدول، هو السيطرة على مفاتيح الاقتصاد فى الدول الكبرى بالعالم، وأسس الأبناء الخمسة فروع لمؤسسات مالية فى تلك الدول، وترابطت هذه الشركات مع بعضها وحققت أرباحا تاريخية، حتى أن المصرفيين فى العالم أطلقوا على هذه العائلة أسم أبناء المال.

 

حروب عائلة روتشيلد:

و يصف المؤرخون للاقتصاد العالمى هذه العائلة بأنها الأكثر استفادة من الحروب عبر التاريخ، إذ من شدة مكر هذه العائلة دعم فرع هذه العائلة فى فرنسا نابليون بونابرت فى حروبه ضد الدول التى حاربها، وقامت الفروع الأخرى بدعم هذه الدول فى حربها ضد نابليون لتحقيق أقصى استفادة مالية لهم، والوصول إلى أكبر المكاسب التى تتعلق بتجمعات اليهود.

 

ناثان روتشيلد والحقيبة الأغلى أمام بورصة انجلترا:

بعد أن علم الفرع الانجليزى من عائلة روتشيلد، بأن فرع العائلة فى فرنسا يدعم نابليون، قام ناثان روتشيلد وهو أكبر أعضاء العائلة فى انجلتر، بالوقوف أمام بورصة لندن بملابس رجل فقير، ويحمل حقيبة ضخمة بها الأوراق المصرفية والسندات وباعها بمجرد افتتاح البورصة، ونظرًا لعلم الجميع بشبكة المعلومات الخاصة بمؤسسته ظنوا بأن معلومات وصلت إلى " ناثان" بهزيمة انجلترا فى الحرب، فقاموا ببيع أصولهم، وعاد ناثان عبر وسطاء سريين لشراء الأوراق والأصول والعقارات التى باعها المستثمرون فى بورصة لندن، وقبل ظهر ذات اليوم وصلت الأنباء بأن انجلترا انتصرت، وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسعار، فقام "ناثان" ببيع الأصول التى اشتراها عبر وسطائه السريين، وحقق ثروة طائلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا