الارشيف / أسواق / أسواق المال

الاقتصاد الإسبانى يخسر بنسبة 20% حال انفصال كتالونيا

عالم نيوز - وكالات لا تتوقف آثار انفصال مقاطعة " كتالونيا " عن إسبانيا على الأمور السياسية فقط ولكنها تشمل الشئون الاقتصادية أيضا، فمن المتوقع أن يتأثر الاقتصاد الاسبانى بشكل كبير بانفصال كتالونيا، ووفقا لموقع CNN بنسخته الإنجليزية فأجرت أسبانيا أمس الأحد، استفتاء الاستقلال المثير للجدل "، المتوقع أن يكن له آثار اقتصادية على الدولة وعلى أوروبا.

 

وعارضت حكومة اسبانيا المركزية الاستفتاء بعنف، واقتحمت شرطة مكافحة الشغب مراكز الاقتراع والسلطات المحلية قالت أن الغالبية العظمى من بطاقات الاقتراع كانت لصالح الاستقلال ولكن الاقبال كان منخفض نسبيا .

 

وانخفض اليورو بنسبة 7,% أمام الدولار الاثنين، وارتفع العائد على السندات الأسبانية لمدة عشرة سنوات، وافتتحت البورصة الرئيسية فى مدريد على انخفاض قدره 1.4% .

 

وتعد كاتولنيا أكبر مقاطعة اقتصادية منتجة، فهى فى المركز الخامس فى انتاجية الاقتصاد الاسبانى وتشارك بنسبة 25% من صادرات البلاد ، وتساهم بأكثر مما تحصل عليه من ضرائب من الحكومة .

 

 ويرتكز داعمى الاستقلال على الخلل الاقتصادى هناك الآن قائلين أن وقف التحويل لمدريد سيحول العجز فى ميزانية كاتولنيا لفائض.

 

على الجانب الآخر ، يوجد الكثير من الأسئلة حول وضع كاتولنيا الاقتصادى والسياسى إذا حققت الاستقلال، ومنها استمرار عضويتها بالاتحاد الأوروبى، فإذا أجبرت كاتولنيا على التقدم بشكل مستقل على عضوية الاتحاد الأوروبى فعليها أن تقنع حزمة الأعضاء الحاليين بالموافقة بما فيهم إسبانيا.

 

 ويرى عدد من الاقتصاديين وفقا ل CNN إنه لا توجد طريقة عملية لكاتولنيا لتصبح دولة مستقلة عضو فى الاتحاد الاوروبى كما يريد معظم داعمى الاستقلال .

 

ويرى آخرون أن الانفصال سيرفع تكلفة تصدير البضائع المنتجة فى كاتولنيا للاتحاد الاوروبى وللجنسيات الأخرى ، وستلتحق بعد ذلك بقائمة الدول الصغيرة التى ليس عضو فى منظمة التجارة العالمية ، بما يعنى انها قد تواجه عراقيل تجارية كبيرة، ومنها زيادة سعر البضائع المستوردة فى كاتولميا وسينتج عن ذلك فقدان الوظائف.

 

أما بالنسبة للعملة قد تظل هى اليورو فى حال الانفصال ولكنها لن تكون عضو فى البنك المركزى الاوروبى ، وقد قامت وكالة التصنيف الائتمانى موديز و S & P بتخفيض تصنيف ديون كتالونيا فى عام 2016، ومن الممكن أن يسبب الانفصال فجوة فى المالية الاسبانية وتزيد بشكل درامى، وسيتسبب فى انخفاض اليورو لأقل من 5% .

 

 يذكر أن كتالونيا هى منطقة تقع فى شمال شرق إسبانيا، من سبعة عشر مناطق حكم ذاتى فى إسبانيا، وعاصمتها هى مدينة برشلونة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا