الارشيف / أسواق / أسواق المال

الحكومة تعيد ترتيب خطتها لاستكمال المشروعات المتوقفة بالمحافظات

عالم نيوز - وكالات تُعيد الحكومة النظر فى المشروعات الاستثمارية التى تسعى لانجازها بحلول نهاية العام المالى الجارى 2017-2018، حيث تعكف وزارة التخطيط الان على أعطاء الأولوية للمشروعات المتوقفة والمشروعات التى تقارب الانتهاء، بهدف شعور المواطن بحجم الانجاز بشكل سريع.

أعلنت وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، لـ"اليوم السابع" عن توجه الوزارة لحصر المشروعات المتوقفة فى الوقت الراهن وكذلك الأسباب الكاملة عن توقفها وكيفية استكمالها بشكل سريع.

وبالرغم من الانتهاء من خطة التنمية الاقتصادية التى تشمل مخصصات المحافظات من موازنة الحكومة، والتى تستهدف خلالها الحكومة استثمارات كلية خلال العام المالى 2017-2018، بقيمة 646 مليار جنيه، بزيادة نحو 21.8% عن العام الماضى، من أجل رفع معدل الاستثمار السنوى إلى 15.9% من الناتج المحلى مقابل 15.6% العام الماضى.

وبحسب مصدر فى وزارة التخطيط، فإن الوزارة تُعيد النظر فى الأولويات خلال المرحلة الحالية حتى تتمكن من إنجاز المشروعات المتوقفة على مبالغ بسيطة، فى إطار دعم التنمية فى المحافظات المختلفة.

وفى هذا الصدد زارت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى الدكتورة هالة السعيد، محافظة الفيوم لبحث الاستثمارات اللازمة لإنهاء المشروعات المتوقفة من محطات صرف صحى ومستشفيات وطرق والتى بلغت بقيمة 280 مليون جنيه.

وأكدت السعيد أنها تدرس هذه المطالب فى أطار الأولويات، مشددة على أن الحكومة سوف تعطى أولوية للمشروعات المتوقفة، من خلال إعادة توزيع الاعتمادات التى تساعد على إنجاز هذه المشروعات.

وعقب زيارة الفيوم أشارت السعيد إلى أن زيارتها للفيوم يتبعها زيارات لمحافظات أخرى لبحث الفجوات التنموية بالمحافظات وتحسين الاعتمادات الأكثر احتياجا من خلال ضح استثمارات جديدة، حيث تقوم الوزارة بجولات لمحافظات الغردقة وقنا والأقصر وأسوان، لدراسة المشروعات المتوقفة بهذه المحافظات، وبحث دعم عدد من هذه المشروعات حتى تنتهى هذا العام بما يجعل المواطن يشعر بما تقوم به الحكومة، مشيرة إلى أن هناك خطة مستهدف بها كل محافظات الجمهورية مشيرة إلى أنها تزور خلال أيام طريق بنها - شبرا الجديد ثم تبحث مع المحافظة الفرص الاستثمارية الموجودة بها.

وقالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، " هدفنا قياس الفجوات التنموية فى المحافظات والقرى، ونقدر تحديد ما الذى يمكن أن نبدأ العمل عليه فى المحافظات بشكل مكثف حتى يشعر المواطن بالرضى، من خلاله معايشته أن هناك مشروعات تم الانتهاء منها، وبشكل دقيق نهدف إلى تطوير نماذج ومحافظات لننتهى من المحافظات محافظة محافظة ويكون هناك نموذج للمحافظة التى تكتفى من الخدمات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا