أسواق / أسواق المال

أسعار النفط العالمية تتجه إلى الارتفاع فى النصف الثانى من 2017

عالم نيوز - وكالات على الرغم من استقرار أسعار النفط العالمية فوق 50 دولار للبرميل منذ أكثر من شهر، إلا أن التوقعات تشير إلى أن أسعار النفط ستجد دعما خلال الفترة فى ظل الاضطرابات التى تعانى منها ليبيا ونيجيريا، بالإضافة إلى انخفاض المخزونات الأمريكية وزيادة وارداتها من النفط.

وسجلت أسعار النفط خلال الشهر المنقضى سعرا يتراوح ما بين 50 إلى 52.5 دولار للبرميل وهو مستوى يعد مرتفعا بالقياس بأسعار ما قبل اتفاق تخفيضات إنتاج النفط بين دول أعضاء أوبك والمستقلون من خارج أوبك.

وتسعى منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" منذ بداية يناير الماضى لخفض الإنتاج النفطى بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، بالاتفاق مع عدد من المنتجين المستقلين بقيادة روسيا حتى مارس من العام المقبل، بهدف دعم أسعار النفط.

 

انخفاض مخزونات الخام الأمريكية
 

ويأتى على رأس الأسباب التى تدفع أسعار النفط إلى الارتفاع انخفاض مخزونات الخام الأمريكية حيث قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام فى الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضى بمقدار 3.3 مليون برميل فى الأسبوع المنتهى فى 18 أغسطس الماضى، مقابل توقعات محللين بهبوط قدره 3.5 مليون برميل.

 تراجعت مخزونات البنزين بنحو 1.2 مليون برميل، بينما توقع المحللون فى استطلاع لرويترز انخفاضها 643 ألف برميل، بالإضافة إلى زيادة واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضى بمقدار 605 آلاف برميل يوميا.

عودة الاضطرابات فى حقول ليبيا ونيجيريا
 

ومن بين الأسباب التى تدفع النفط إلى الارتفاع هو عودة الاضطرابات إلى المناطق النفطية مرة أخرى فى دولتى الأوبك ليبيا ونيجيريا المعفيتين من قيود اتفاق التخفيض، حيث شهد حقل الشرارة أكبر حقل نفط فى ليبيا، انخفاضا فى إنتاجه بنسبة الثلث بسبب الاحتجاجات فى محطة التصدير فى زويتينة، التى أوقفت شحنات التصدير، ما أدى إلى انخفاض إنتاج الحقل من 300 ألف برميل فى اليوم إلى 200 ألف برميل فقط، وهو ما عبرت عنه وكالة بلومبرج إنه بعد أشهر من زيادة إنتاج النفط، يبدو أن ليبيا تعانى حاليا اضطرابات فى الإنتاج.

وهو الأمر نفسه فى نيجيريا حيث اقتحم مئات المتظاهرين منشأة نفطية بنيجيريا الأسبوع الماضى، الأمر الذى يؤدى إلى قطع التصدير من ميناء بونى، وتعانى نيجيريا اضطرابات شديدة فى العام الماضى نتيجة الهجمات التى وقعت فى دلتا النيجر.

وقال وزير النفط النيجيرى إن إنتاج نيجيريا باستثناء المكثفات بلغ أقل من 1.8 مليون برميل يوميا فى يوليو.

 

زيادة الطلب العالمى على النفط 
 

قال بنك غولدمان ساكس إن الطلب العالمى على النفط لا يزال قويا حيث سجل الطلب على النفط نموا بواقع 1.54 مليون برميل يوميا على أساس سنوى، وذلك بحسب بيانات أمريكا واليابان والهند والصين وكوريا الجنوبية والبرازيل والمكسيك وإسبانيا وفرنسا، الذين يمثلون 52% من الطلب العالمى ويسهمون بنسبة 80% من نموه.

كما أظهرت البيانات نمو الطلب على النفط بـ 1.81 مليون برميل يوميا فى الربع الثانى 2017.

 ويتوقع غولدمان ساكس نمو الطلب بواقع 1.60 مليون برميل يوميا فى النصف الثانى من العام، وأن يبلغ سعر خام القياس العالمى مزيج برنت 52 دولارا للبرميل فى 2017، وأن ينمو الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى العالمى 3.7%..

 

انخفاض المخزونات العالمية
 

قال وزير النفط الكويتى عصام المرزوقى أن المخزون النفطى خلال الأسابيع الماضية انخفض بأكثر مما كان متوقعا. وكمثال على ذلك قال إن المخزونات انخفضت فى أحد الأسابيع 6.5 ملايين برميل يوميا، فيما التوقعات كانت تشير إلى الانخفاض سيكون بنحو 2 مليون برميل يوميا.

 قالت وكالة الطاقة الدولية إن الطلب العالمى على النفط سينمو بوتيرة أسرع من المتوقع فى 2017، ما سيسهم فى تقليص التخمة.

وعدلت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب فى 2017 إلى 1.5 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 1.4 مليون برميل يوميا فى تقريرها الشهرى السابق، وقالت إنها تتوقع نمو الطلب بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا إضافية فى العام المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا