اخبار عربية / السعودية

«الأرصاد» تعد نظاماً شاملاً ينظم العمل الأرصادي والشراكات في خدمات الطقس والمناخ

عالم نيوز - وكالات كشف الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل الثقفي أن الهيئة تعمل حالياً على إعداد نظام شامل للأرصاد معني بتنظيم العمل الأرصادي والشراكات في مجال خدمات الطقس والمناخ، ولديها عدد من المبادرات المهمة في تطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية ضمن نطاق مكاني ضيق لفترات زمنية قصيرة المدى، وأيضا إنشاء مركز لمعلومات البيئة والأرصاد والإنذار المبكر عن حالات الطقس والتلوث. وقال لثقفي في كلمته في ختام فعاليات الهيئة في يوم الأرصاد العالمي أمس (الثلثاء) بشعار «الطقس والمناخ التدبير والتدبر»، ان الهيئة تسعى جاهدة من أجل الوصول إلى أعلى مستوى من القدرات الفنية والعلمية في مجال الأرصاد لتحقيق أهدافها في دقة معلوماتها في إطار رؤية المملكة 2030، وتعمل على إنشاء مركز معلومات وطني يدعم جهود الهيئة في القيام بدورها كجهة اختصاص في توفير المعلومات والمؤشرات الأرصادية على المستوى الوطني، ورفع دقة وسرعة توصيل المعلومات الطارئة للجهات المعنية التي تسهم في حماية الأرواح والممتلكات العامة من آثار الكوارث الطبيعية، ومبادرة التحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة، في ظل الطلب المتزايد على بيانات ومعلومات الرصد والأرصاد الداعمة لإنتاجية القطاعات وتعزيز السلامة العامة. وأكد أن المملكة ممثلة في الهيئة تعد من الدول المؤسسة لمنظمة الأرصاد العالمية وعضو دائم في مجلسها، كما أنها شريك فاعل في المنظومة الدولية في مجال الأرصاد الجوية، إذ تمثل نقطة اتصال في مجال الأرصاد لدول غرب آسيا، وتسهم في تبادل المعلومات والخبرات والبحث العلمي والدراسات، وتقوم بدورها في وضع خطط عمل المنظمة العالمية للأرصاد وتنفيذ هذه الخطط على كل المستويات الوطنية والإقليمية والدولية انطلاقاً من الإمكانات والكفاءات التي تتمتع بها الهيئة في مجالات الرصد والصيانة وتقنية المعلومات، إضافة إلى ريادتها في وجود منظومة متكاملة تغطي معظم أرجاء المملكة لرصد عناصر الطقس بشكل آني على مدار الساعة، ومراكز إقليمية وعالمية، تتعلق بمجالات الأرصاد، لخدمة الملاحة الجوية والمناخ ومراقبة الجفاف بإشراف مباشر من الهيئة إضافة إلى مراكزها الإقليمية والعالمية التي نفخر بها. ونظمت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حفلة بهذه المناسبة في عدد من مدن في المملكة منها جدة والرياض والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية وجازان والمنطقة الشمالية والمنطقة الجنوبية لذكرى دخول اتفاق المنظمة العالمية للأرصاد الجوية حيّز التنفيذ في 23 آذار (مارس) عام 1950. إلى ذلك، وضمن فعاليات التوعية البيئة التي تنظمها هيئة الأرصاد بالتعاون مع وزارة التعليم متمثلة في إدارة التربية والتعليم بمنطقة الرياض، أقام فرع الهيئة بمنطقة الرياض فعالية توعوية بشعار «المدارس الخضراء» وذلك بثانوية الشفا بتوجيه من المدير العام لفرع الهيئة بالرياض مشبب بن محمد القحطاني، وبدأت الفعالية بمحاضرة توعوية بعنوان «المدارس الخضراء» وقدمها مدير التوعية بالهيئة الأخصائي البيئي سعيد جمعان اليامي، وتناول أهمية المحافظة على البيئة والاستفادة من الموارد المتاحة وتدويرها. كما تحدث اليامي عن دور الهيئة العامة للأرصاد وأهدافها ورؤيتها وخصوصا ما يتعلق بأهمية نشر ثقافة الوعي البيئي والحفاظ على البيئة ومقدرات الوطن المعطاء، وعرض أثناء المحاضرة بعض المواد التي تستخدم في إعادة التدوير والتي تسهم في كفاءة الصناعة والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية. وخلال المحاضرة قدم الطالب محمد أبوشال نموذجاً لإعادة تدوير بسيط يحمله في جيبه وهو عبارة عن علبة حلاوة قام بالاستفادة من تحويلها إلى حافظة نقود.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا