الارشيف / اخبار عربية / السعودية

«أمير نجران» يدشن فعاليات «المؤسسات التعليمية وثقافة السلامة»

عالم نيوز - وكالات أحمد فراج (نجران)

دشن أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، صباح اليوم، فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني، تحت شعار «المؤسسات التعليمية وثقافة السلامة»، والذي يصادف الأول من شهر مارس من كل عام، وذلك بحضور مدير الدفاع المدني بالمنطقة اللواء غازي الغامدي، وعدد من الضباط والمتطوعين والطلاب.

وأكد أمير نجران أهمية ما يحمله هذا الشعار، في الحفاظ على أمن وسلامة أعظم ثروة في الوطن، هم الطلاب والطالبات، رجال وسيدات المستقبل، وصنّاع تنميته، من خلال تأمين السلامة في المنشآت التعليمية، والتكامل والتنسيق العميق بين الدفاع المدني ومؤسسات التعليم.

وبيّن الأمير جلوي بن عبدالعزيز أن منطقة نجران بكفاءة أجهزتها، وبشجاعة رجالها ونسائها وأطفالها، قدمت أعظم مثال لمفهوم شعار اليوم العالمي للدفاع المدني، من خلال مواصلة التعليم رغم الظروف التي تشهدها المنطقة، وسط المحاولات الهمجية والوحشية التي تنتهجها المليشيات المعادية للدين وللعروبة، باستهداف المدنيين في نجران، وإطلاق مقذوفات عسكرية وصواريخ باليستية باتجاه مناطق وأحياء مأهولة بالسكان.

وقال: «وعلى هذا، أعلنها بكل صدق، بأن نجران هي أعظم من ترجم هذا الشعار على الواقع، فمنذ ثلاثة أعوام وهي مستهدفة من تلك المليشيات، وتعرضت فيها المدارس والمجمعات التعليمية للمقذوفات العسكرية، ومع ذلك أحيط الأبناء والبنات الطلاب والطالبات وكذلك المعلمين والمعلمات بالسلامة، بفضل الله تعالى ولطفه، ثم بالإعداد الجيد من رجالات الدفاع المدني بالمنطقة».

وأعرب في حديثه أثناء تدشين فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني، عن فخر كل أهالي المنطقة بما يقدمه أبطال الدفاع المدني، منذ انطلاقة عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل، من جهود عظيمة للحفاظ على الأرواح والممتلكات، تحت غوغائية المقذوفات وبين بطش السيول وأمام ألهبة النيران.

ونوّه أثناء تكريم المتطوعين والمتطوعات، بدورهم في مساندة الأجهزة الإسعافية والإنقاذية، ومبادراتهم الفعالة في المجتمع، فيما شهد سموه فقرة إنشادية قدمها مجموعة من الطلاب.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا