الارشيف / اخبار عربية / السعودية

كومان: البلدان العربية حريصة على التعاون في مجال الحماية المدنية

عالم نيوز - وكالات واس (تونس)

شدد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان على الأهمية التي توليها البلدان العربية ومجلس وزراء الداخلية العرب لمسألة الدفاع المدني والحماية المدنية وتحقيق أعلى درجات التعاون بين جميع الأطراف المعنية ، عادًا احتفال العالم باليوم العالمي للدفاع المدني تجديدًا للعهد الإنساني وتخليدًا لبدء سريان مفعول القانون الأساسي للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني ومناسبة للتنويه والإشادة بالخدمات والتضحيات الجليلة التي يقوم بها أفراد ومنتسبو أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) ، ولنشر وتعميم مبادئ ومفاهيم الثقافة الوقائية لدى المواطنين .

وبين الدكتور محمد بن علي كومان في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني، أن احتفال هذا العام تحت شعار " الحماية المدنية (الدفاع المدني) والمؤسسات الوطنية ضد الكوارث " جاء ليؤكد مرة أخرى أن مواجهة الكوارث والحد من تأثيراتها عملية تستلزم تبني مقاربة تشاركية تضم جميع المتدخلين والفاعلين للتعامل مع هذه الحوادث ، وضرورة التفكير بشكل جماعي في تدبير فعال وناجع لهذه الأخطار ضمن منظومة مؤسسات وهيئات وطنية .

وتوقف عند الأهمية التي يوليها مجلس وزراء الداخلية العرب على توطيد مفهوم الشراكة المجتمعية وضمان مستلزمات الحماية الذاتية ومبادئ الثقافة الوقائية في مجال الدفاع المدني ، مشيرًا إلى حرص الأمانة العامة للمجلس على أن تعمل مختلف المؤسسات والأجهزة ذات الصلة بمواجهة الكوارث بجهد تشاركي في إطار من التعاون والتنسيق وبكل الإمكانيات والموارد المتاحة ، والعمل على زيادة الوعي بمفهوم وتدابير الحماية المدنية وأهدافها لدى المواطنين ، وترسيخ نظرية الحماية الذاتية لديهم وإشراكهم الفعلي في تحقيق هذه الغايات .

ونوه كومان في هذا الإطار بمخرجات المؤتمرات والاجتماعات والملتقيات التي تعقد في نطاق الأمانة العامة أو التي تشارك فيها ، وفي مضامين ومحاور الاستراتيجية العربية للحماية المدنية (الدفاع المدني) التي تم تحديثها عام 2016م وخططها المرحلية ، والخطة العربية للحماية المدنية (الدفاع المدني) ، والخطة النموذجية لمواجهة الكوارث التي تضمنت الإجراءات والتعليمات الواجب التقيد بها عند حدوث كارثة ما ، وكذلك الدراسات والبحوث والمواد الإعلامية والمطويات والكتيبات التي تصدرها بشكل دوري وما يقوم به المؤتمر الدوري لرؤساء أجهزة الدفاع المدني وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في الدول العربية وهو الملتقى الذي يتم خلاله تدارس أوجه التعاون بين الجانبين في مواجهة الكوارث وإزالة آثارها .

وأشار في هذا السياق إلى التوصية الصادرة عن المؤتمر العربي السادس عشر الأخير لرؤساء أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) التي طالبت الأمانة العامة بالتنسيق مع الجهات المعنية في جامعة الدول العربية لعقد اجتماع مشترك بين أجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) والجهات المعنية بالبيئة في الدول العربية لتعزيز التعاون بين الجانبين في مواجهة أخطار التلوث ومجابهة الكوارث .

وحث في ختام تصريحه الدول الأعضاء على الاحتفاء بهذه المناسبة من خلال إقامة العديد من الأنشطة كإعداد وتوزيع الكتيبات الإرشادية وإجراء الندوات والحوارات الإذاعية والتلفزيونية ونشر المقالات الصحفية وتنظيم أيام " الأبواب المفتوحة " وعرض أفلام فيديو والقيام بمناورات وتمرينات تحاكي ظروف وحالات وقوع الحوادث وعمليات التدخل للإنقاذ وتقديم الإسعافات ، إلى جانب زيارة المؤسسات التعليمية لتوعية الطلبة والتلاميذ وتعريفهم بطبيعة الأخطار وكيفية تفاديها والتعامل معها عند حدوثها .


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا