اخبار عربية / السعودية

عيال زايد «الصديق الصافي الصامل الواعي»

عالم نيوز - وكالات لا صوت يعلو فوق صوت الأخوة، ومشاعر الحب بين الأشقاء لا تعادلها قيمة، هذا ما تعيشه المملكة العربية السعودية هذه الأيام بمشاركتها فرحة الأشقاء في الإمارات العربية المتحدة بيومها الوطني الـ46 الذي يوافق الثاني من ديسمبر.

وشائج القربى بين إخوة الخليج لا حدود لها، وهو ما لمسه السعوديون في يومهم الوطني الـ87، إذ شعروا بأخوة غير مستغربة في احتفالات الإماراتيين بأشقائهم في المملكة على الصعيدين الرسمي والشعبي، وهو ما أحال الإمارات الشقيقة إلى لوحة خضراء ابتهاجا باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، مطلقين على موقع «تويتر» وسم «معاً أبداً».

وفي رد للجميل، فقد أطلق المغردون السعوديون وسم «عزكم عزنا»، للتعبير عن مدى الحب الكبير لـ«أبناء زايد»، واحتفالهم بإخوتهم في الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حكومة وشعبا بيومهم الوطني الـ46، لتنطبق أبيات الشاعر الراحل سعد بن جدلان على صداقة الإمارات والسعودية، وكأن السعوديين يوجهونها لأشقائهم الإماراتيين مغلفة بالتهاني والفرحة والاحتفال بعيد الإمارات «ينحّر اللي ياخذ الطيب بذراعه.. الصديق الصافي الصامل الواعي.. الوفاء والطيب ساسه ومنباعه.. يوم بعض الطيب تقليد واصناعي».

وفي تفاعل أثير يعكس نغمة الحب التي عزفها السعوديون على قيثارة الخليج، وصفت وزارة الثقافة والإعلام السعودية البلدين الشقيقين بأنهما «عينان في رأس»، وقالت على لسان كل السعوديين عبر حسابها في «تويتر»: «الله لا يفرقنا.. عز الإمارات من عز السعودية».

كرة القدم هي الأخرى، سطرت نموذجا رفيعا من نماذج الإخاء والأخوة، والتلاحم والتواؤم، إذ أعلنت الهيئة العامة للرياضة ورابطة دوري المحترفين الاحتفال باليوم الوطني للإمارات في الجولة الثانية عشرة من الدوري السعودي قبل بدء المباريات، فيما غردت القنوات الرياضية السعودية عبر حسابها في «تويتر» بقولها: «قلب السعودية يزف التهاني.. ويعيش فرحة نبض الإمارات.. عز الإمارات من عز السعودية».

وتوشح لاعبو أندية الدوري السعودي للمحترفين في المباريات التي أقيمت أمس (الخميس) بـ«شالات» السعودية والإمارات، وارتدوا قمصانا تحمل تهنئة لدولة الإمارات بيومها الوطني، حملت عبارة «نهنئ دولة الإمارات العربية المتحدة بيومها الوطني الـ46. عزكم عزنا»، مضمنة مقاطع مرئية تحكي علاقات الأخوة بين البلدين منذ العقود الماضية وحتى الوقت الحاضر.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا