اخبار عربية / السعودية

نيابة عن خادم الحرمين.. أمير مكة يتشرف بغسل الكعبة

عالم نيوز - وكالات عكاظ (مكة المكرمة)

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تشرّف الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم بغسل الكعبة المشرفة.

وكان في استقباله لدى وصوله المسجد الحرام، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.

وفور وصوله، قام ومرافقوه بغسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم الممزوج بماء الورد ومسح جدرانها بقطع من القماش المبللة بهذا الماء.

عقب ذلك طاف الفيصل بالبيت العتيق، ثم أدى ركعتي الطواف.

شارك أمير منطقة مكة المكرمة في غسل الكعبة المشرفة، الأمير بندر بن خالد بن فيصل المستشار في الديوان الملكي، والأمير عبدالله بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، ووزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد الخزيم، وعدد من الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمدون لدى المملكة وسدنة بيت الله الحرام ورؤساء الدوائر الحكومية وجمعٌ من المواطنين.

وبعد الانتهاء من غسيل الكعبة المشرفة، تسلم أمير مكة هدية تذكارية من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بهذه المناسبة .

من جهة ثانية دشن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم، معرض الأدوات المستخدمة في غسيل الكعبة المشرفة الذي أقامته الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي .

واطلع يرافقه الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار بالديوان الملكي والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة على جميع الأدوات والتجهيزات المستخدمة في غسيل الكعبة المشرفة واستمع لشرح مفصل للمراحل التي تتم عند غسيل الكعبة المشرفة.

وتأتي العناية بالكعبة المشرفة في أولويات خدمة الحرمين الشريفين اللذين توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز جل الرعاية والاهتمام. ويعد غسيل الكعبة المشرفة عادة تجري وسنَّة متبعة منذ عهد رسول - الله صلى الله عليه وسلم - إلى عصرنا الحاضر.

وتولي الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، لهذه المناسبة اهتماماً كبيراً، وتعد له إعداداً متميزاً يليق بهذه المناسبة الشريفة، حيث تقوم بتحضير ماء زمزم المخلوط بماء الورد ودهنه وطيب العود والورد وجميع مستلزمات الغسيل لتخرج هذه المناسبة بالصورة اللائقة والأنموذج المشرق لهذه الدولة المباركة.

حضر التدشين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبويالشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا