الرياضة

«الملكي والبافاري».. من يسافر إلى «كييف»؟

عالم نيوز - وكالات مصباح معتوق (جدة)

تعيش شوارع عاصمة مملكة إسبانيا «مدريد» اليوم (الثلاثاء) هدوءًا غير مسبوق عندما تزحف الجماهير العاشقة لنادي ريال مدريد الإسباني الملقب بـ«الملكي» إلى ملعب سانتياغو برنابيو لدعم ومؤازرة فريق العاصمة الكبير «الميرينغي» خلال المواجهة المصيرية والحاسمة أمام نظيره بايرن ميونيخ ضمن إياب دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2018، والتي من خلالها سيتم تحديد هوية الفريق الصاعد إلى المباراة النهائية من البطولة ذاتها، والذي سيقام النهائي على مجمع أولمبيسكي الوطن الرياضي، يوم (السبت) 26 مايو الجاري، في العاصمة الأوكرانية «كييف»، وكانت مباراة الذهاب في ألمانيا، انتهت بفوز ريال مدريد بهدفين لهدف، وهو ما يجعل الملكي أقرب للتأهل للمباراة النهائية. على غير العادة لم تحضر السرية التامة خلال معسكر الفريقين وكما يحدث بكافة فرق العالم التي تلجأ لسلاح «السرية» خوفاً من تسريب معلومات من قبل وسائل الإعلام حول جاهزية اللاعبين وإبعاد المصابين، اتخذ الحسابان الرسميان لكلا الناديين ريال مدريد وبايرن ميونيخ الشفافية التامة في مسألة اللاعبين الجاهزين والمستبعدين من القائمة. جماهير «الملكي» ستكون حاضرة وبشكل كبير في مدرجات البرنابيو كما هي عاداتها في تحفيز اللاعبين من قلب الحدث والتشجيع المتواصل طيلة الـ«90 دقيقة»، لأجل الوصول للنهائي للمرة الثالثة مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ولتحقيق اللقب للمرة الـ13 كأكثر الأندية الأوروبية. أما على صعيد محبي وعشاق البافاري فسوف يكون الجزء أو النسبة المحددة لهم في مدرجات السنتياغو حاضرة لهم ومجهزة، وهم أيضاً سيتواجدون كون المهمة من وجهة نظرهم ليست بالصعبة ولا المستحيلة، رغم خبرة وقوة المنافس «الميرينغي».

خسائر الريال

ـ موسم «1999-2000» نجح بايرن ميونيخ في الفوز بهدفين مقابل هدف، ضمن دور المجموعات.

ـ أما عام «2000-2001» كرر البافاري فوزه على الملكي بهدف دون مقابل، وذلك ضمن ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال. ـ خلال مباراة إياب نصف النهائي عام «2011-2012» كسب البافاري الأبيض بركلات الترجيح، ضمن إياب نصف النهائي.

ـ أما في موسم «2014-2015» كانت المفاجأة الكبرى بفوز شالكه الألماني على ريال مدريد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ضمن إياب دور الـ16 من ذات البطولة.

فرحة وحسرة

خلال معسكر الفريقين «الأبيض والأحمر» يتقاسمان الفرحة والحسرة من غياب عدد من النجوم المؤثرين ضمن صفوفهم، أصحاب الأرض ريال مدريد تلقى مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان أخباراً إيجابية عندما شارك المدافع ناتشو، ولاعب الوسط «الساحر» إيسكو، خلال المران الجماعي، أما الخبر المقلق حتى يوم أمس مواصلة المدافع الدولي الإسباني «الظهير الأيمن» داني كارفاخال، الذي يخوض التدريبات التأهيلية، من أجل التعافي من الإصابة.

على صعيد بايرن ميونيخ أوضحت عدد من التقارير الإعلامية الألمانية أن النجم المخضرم الهولندي آريين روبن الذي تعرض لإصابة خلال مواجهة الذهاب أمام الريال، إذ أشاروا أن الهولندي لن يغادر مع البعثة إلى مدريد أمس (الإثنين)، بالرغم من أن المدرب الألماني يوب هاينكيس كان معلقاً آمالاً كبيرة لكي يلحق روبن بالمواجهة اليوم.

تركي يضبط القمة

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» اسم حكم مواجهة القمة الكبيرة بين ريال مدريد وبايرن ميونيخ وهو «المثير للجدل» التركي كونيت شاكير.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا