الرياضة

حكم الفيديو يعيد اللاعبين من غرف الملابس لتنفيذ ركلة جزاء في ألمانيا

عالم نيوز - وكالات أمر الحكم لاعبي ماينتس وفرايبورغ بالعودة إلى الملعب بعدما توجهوا إلى غرف الملابس بين الشوطين، إذ احتسب حكم الفيديو المساعد ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد في مباراة بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أمس (الاثنين).

وطلب الحكم جيدو فينكمان، الذي كان في طريقه أيضا لغرف الملابس، من اللاعبين العودة، ليتمكن بابلو دي بلاسيس لاعب ماينتس من تنفيذ ركلة جزاء احتسبت بداعي وجود لمسة يد كشفها حكم الفيديو المساعد بعد صفارة نهاية الشوط الأول.

ووقف كريستيان شترايش مدرب فرايبورغ على جانب الملعب يبتسم ويهز رأسه غير مصدق لما حدث. وتم استبدال مارك أوليفر كيمف الذي احتسبت ضده ركلة الجزاء بين الشوطين.

وبدأ الشوط الثاني متأخرا عن موعده بعشر دقائق، بعدما ألقت جماهير مئات من لفافات أوراق المرحاض في أرض الملعب، احتجاجا على إقامة مباريات مساء أيام الاثنين.

وعارض الكثير من المشجعين الألمان إقامة مباريات الاثنين قائلين إن المواجهات يجب أن تقام في عطلة نهاية الأسبوع، ليستطيع معظم المشجعين حضورها. وشهدت معظم المباريات التي أقيمت يوم الاثنين احتجاجات لهذا السبب.

وأضاف دي بلاسيس هدفا ثانيا في الدقائق الأخيرة للفريق صاحب الضيافة، مستفيدا من خطأ حارس فرايبورغ.

وصعد ماينتس إلى المركز 15 متفوقاً بفارق الأهداف على فرايبورغ الذي تراجع للمركز 16. واستخدم نظام حكم الفيديو المساعد في الدوري الالماني هذا الموسم، لكنه أثار جدلا في عدة مناسبات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا