الرياضة

ليفربول يتحدى مانشستر سيتى فى صراع عمالقة إنجلترا بدورى الأبطال

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة نحو ملعب إنفيلد، معقل فريق ليفربول، لمتابعة قمة نارية فى ذهاب دور الـ8 ببطولة دورى أبطال أوروبا، بين عملاقى الكرة الإنجليزية، ليفربول ومانشستر سيتى، والمقررة إقامتها عند الساعة التاسعة إلا ربع مساء الأربعاء.

وينظر متابعو الكرة العالمية إلى المواجهة على أنها مباراة من نوع خاص بين نجمى الفريقين، محمد صلاح وكيفن دى بروين، والعامل المشترك بين اللاعبين هو أنهما تركا تشيلسى، بعد إهمال جوزيه مورينيو لهما، لكنها كانت النقطة المضيئة فى مسيرتهما، حيث فتحت لهما أبواب التألق فى الدورى الإنجليزى.

وقدم اللاعبان مستويات رائعة فى الموسم الحالى، وتم ترشيحهما للمنافسة بقوة على جائزة أفضل لاعب فى الموسم بالدورى الإنجليزى، وأحرز «صلاح»، حتى الآن، 29 هدفاً، بعد مرور 32 جولة فقط من عمر بطولة كبيرة، البريميرليج، ما جعله يتصدر ترتيب هدافى الدورى المحلى، بالإضافة إلى إحرازه 7 أهداف فى دورى الأبطال فى الدور التمهيدى وهدفاً فى كأس إنجلترا، ليصل مجموع أهدافه هذا الموسم إلى 37 هدفاً، فى 41 مباراة، بجميع المسابقات، ويُعد «صلاح» وروبرتو فيرمينو وساديو مانى ثلاثياً هجومياً رائعاً، حيث أظهروا أداءً رائعاً على المستوى الجماعى. على الجانب الآخر، ظهر «دى بروين» بشكل مختلف تماماً مع مانشستر سيتى هذا الموسم، بعد توظيفه صانع ألعاب من قِبَل «جوارديولا»، وسجل «دى بروين» خلال الموسم الحالى 7 أهداف فى الدورى وهدفاً واحداً فى الكأس وهدفين فى كأس الرابطة وهدفاً وحدا فى دورى الأبطال، وأسهم «دى بروين» فى صناعة 15 هدفاً فى الدورى الإنجليزى هذا الموسم و4 أهداف فى دورى الأبطال.

من جانبه، حذر «جوارديولا»، المدير الفنى لمانشستر سيتى، من الهجوم القوى لليفربول، قبل مواجهة الفريقين. وقال «جوارديولا»، لصحيفة «ميرور» الإنجليزية: «ليس (صلاح) فقط، (مانى) و(فيرمينو) أيضاً، هؤلاء الثلاثة لا يمكن إيقافهم، إنهم رائعون، الطريقة التى يلعب بها ليفربول معقدة للغاية بالنسبة لنا، إنهم سريعون جداً، لكن هذا ربع نهائى دورى الأبطال، لذا لا يمكننا تخيل أن ما سيحدث سيكون سهلاً».

فيما رفض يورجن كلوب، مدرب ليفربول، تغيير أسلوب فريقه فى المباراة المرتقبة، ويُعد ليفربول هو الفريق الوحيد الذى نجح فى إلحاق الهزيمة بمان سيتى فى الدورى هذا الموسم بنتيجة 4- 3 فى إنفيلد، فى يناير الماضى، ويرى «كلوب» أنه سيلعب بالطريقة نفسها فى مباراة الذهاب بين الفريقين.

وقال «كلوب»، لموقع الاتحاد الأوروبى لكرة القدم: «طريقتنا فى الهجوم والدفاع لا تسعد منافسينا، فإذا لعبنا بطريقة ممتازة فإن سيتى سيواجه صعوبة فى التعامل معنا، ستكون مباراة حماسية، ويمكن أن يحدث فيها أى شىء، فى النهاية سيحسم اللاعبون فى الملعب نتيجة المباراة».

وأضاف المدرب الألمانى: «النجاح سيتوقف على قدرتنا على أداء أشياء أكثر بطريقة صحيحة أمام المنافس، الحقيقة أنه لا يوجد فارق كبير بين الفريقين، كل ما فى الأمر أن (بيب) كان يدرب دائماً فرقاً أفضل من الفرق التى كنت أدربها، وهذا ما تراه الآن مع مانشستر سيتى، الذى حصد نقاطاً أكثر من التى جمعناها، لكن هذه الفوارق تضاءلت جداً حالياً عن الفترة السابقة. عندما كان (جوارديولا) يدرب بايرن ميونخ وقت أن كنت أدرب بروسيا دورتموند، كان الفارق كبيراً بالفعل».

وتابع: «التمركز أمر مهم للغاية، ولكنه لا يكفى وحده لتحقيق التفوق، فإذا كان اللاعبون فى موضع جيد فإنهم يتحركون بسرعة كبيرة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا