الرياضة

«صلاح – دي بروين»: صراع أفضل لاعبي «البريميرليج» ينتقل إلى دوري أبطال أوروبا (إنفوجراف)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

يستضيف فريق ليفربول الإنجليزي نظيره مانشستر سيتي، غدًا الأربعاء، في مواجهة قوية ومرتقبة، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتأتي قوة هذه المباراة من 3 أشياء، أولها أن كلا الفريقان هما أخر ممثلي الإنجليز في الموسم الجاري من دوري أبطال أوروبا، وثانيها لأن ليفربول، ثالث ترتيب الدوري الإنجليزي، نجح في إلحاق الهزيمة الوحيدة بمانشستر سيتي، متصدر الترتيب، في البطولة خلال الموسم الجاري، وعلى نفس الملعب «أنفيلد»، ضمن منافسات الجولة الـ23.

أما السبب الثالث، فإنه فردي، حيث يتنافس محمد صلاح، نجم هجوم ليفربول والمنتخب الوطني، مع البلجيكي كيفين دي بروين، نجم وسط مانشستر سيتي، على الفوز بجائزة أفضل لاعب في «البريميرليج»، خلال الموسم الجاري.

ويعتبر كلا اللاعبان بمثابة مفتاح الفوز والتألق لفريقيهما، سواء على المستوى المحلي أو الأوروبي، حيث قد يساهم بشكل كبير تألقهما خلال مباراة الأربعاء في تأهل ليفربول أو مانشستر سيتي، لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وشارك «صلاح» في 42 مباراة رفقة ليفربول خلال الموسم الجاري، سجل خلالهم 37 هدفًا وصنع 12 أخريين لزملاءه، كما يتصدر جدول ترتيب هدافي «البريميرليج»، برصيد 29 هدفًا، بفارق 5 أهداف عن أبرز ملاحقيه، الإنجليزي هاري كين، هداف توتنهام.

ومع التألق الكبير لـ«صلاح» في هجوم ليفربول، فإن «دي بروين» يمتلك دورًا أخر في تألق مانشستر سيتي الكبير خلال الموسم الجاري، حيث يعد بمثابة «رمانة الميزان» لخط وسط الفريق السماوي، وقدم مستويات وإحصائيات رائعة على مستوى صناعة الفرص والأهداف، وفي الربط بين الدفاع والهجوم.

وشارك «دي بروين» في 44 مباراة مع السيتي خلال الموسم الجاري حتى الأن بجميع المسابقات، سجل خلالهم 11 هدفًا وصنع 20 أخريين لزملاءه، وهو يتصدر بالفعل ترتيب أفضل صناع الأهداف في «البريميرليج»، برصيد 15 هدفًا.

وبالتالي، فمع هذا التألق الكبير للثنائي والمنافسة الشرسة بينهما على جائزة أفضل لاعب في «البريميرليج»، فإنهما يطلعان لإثبات هوية الأفضل بينهما، خلال مباراة غدًا.

ويقدم «المصري اليوم»، تاليًا، إنفوجراف يوضح أبرز إحصائيات «صلاح» و«دي بروين»، قبل صراع مباراة الأربعاء:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا