الارشيف / الرياضة

سلاح بورتو يهدد مسيرة ليفربول «صلاح» في دوري أبطال أوروبا (تقرير)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يلتقي مساء اليوم الأربعاء، فريقي بورتو البرتغالي وليفربول الإنجليزي، في مواجهة قوية بذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في مباراة يحتضنها ملعب «دراجاو» الشهير، معقل الفريق البرتغالي.

ويدخل ليفربول هذه المباراة وهو واحد من ضمن 4 فرق فقط في دوري الأبطال لم تتعرض للهزيمة خلال مرحلة المجموعات، حيث تصدر الفريق المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة من 3 انتصارات و3 تعادلات، متفوقًا على إشبيلية، سبارتاك موسكو وماريبور.

فيما تأهل بورتو لدور الـ16 من المسابقة عندما حل ثانيًا في المجموعة السابعة، التي ضمت كلًا من بشكتاش التركي، لايبزيج وموناكو، حيث حقق الفريق خلال مشواره بدور المجموعات 10 نقاط من 3 انتصارات، تعادل وهزيمتين.

وتصب حسابات هذه المواجهة نظريًا في جانب الفريق الإنجليزي، الذي يقدم موسم جيد، سواء على الصعيد المحلي أو الأوروبي، فبجانب عدم وقوعه في فخ الخسارة طوال مشواره بدوري الأبطال هذا الموسم، فإن ليفربول يمتلك واحد من أقوى الخطوط الهجومية بالمسابقة هذا الموسم، حيث سجل الفريق 23 هدف خلال مرحلة المجموعات «ثاني أكبر رقم تهديفي في مرحلة المجموعات بعد باريس سان جيرمان، صاحب الـ25 هدف».

وعلى الصعيد المحلي، يحتل ليفربول الفريق المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد مرور 27 جولة من المسابقة، ولم يتعرض سوى لهزيمة وحيدة في أخر 18 مباراة في الدوري.

ويعتمد الفريق بشكل كبير على الثنائي الهجومي، المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو، وهو الثنائي الذي سجل 49 هدف في الموسم الحالي للفريق في مختلف البطولات «29 هدف لصلاح و20 لفيرمينو».

وسبق لليفربول أن واجه بورتو في 4 مباريات سابقة، فاز في مناسبتين وتعادل في 2، لكن اللافت أن ليفربول لم يسبق له أن هزم خصمه البرتغالي في معقله من قبل، وهذا ما سيعول عليه الفريق البرتغالي بشكل كبير في مباراة الليلة.

ويعيش بورتو واحد من أفضل مواسمه على الصعيد المحلي، فالفريق الذي يقوده اللاعب البرتغالي السابق سيرجيو كونسيساو يقدم موسم متميز بتصدره للدوري البرتغالي بعد مرور 21 جولة، مستقبلًا 10 أهداف، فقط ليكون أقوى خط دفاع في المسابقة.


ولم يخسر بورتو محليًا طوال الموسم الحالي في 30 مباراة لعبها حتى الأن في مختلف البطولات المحلية، ليحقق الفريق البرتغالي رقمًا مميزًا لم يحققه منذ موسم «2003-2004»، وهو الموسم الشهير الذي قاده خلاله المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو للفوز بالدوري المحلي ودوري الأبطال.

ويمتلك الفريق البرتغالي كذلك سجل هجومي متميز في هذا الموسم، حيث سجل 89 هدف في 36 مباراة في مختلف البطولات، وهو الرقم الذي يتجاوز اجمالي ما سجله الفريق في الموسم الماضي بأكمله «88 هدف في 49 مباراة».

وسيعول بورتو على سلاح مميز ضد ليفربول، وهو إجادة أصحاب الأرض لإستغلال الضربات الثابتة، حيث سجل فريق بورتو 8 أهداف من أهدافه الـ15 في مرحلة المجموعات عن طريق الضربات الثابتة، أي أن أكثر من 50% من أهداف الفريق سُجلت عن طريق الضربات الثابتة، وهو الأمر الذي سيكون مصدر قلق كبير لضيوفه ومدربهم يورجن كلوب، والذين سبق وأن استقبلوا 4 أهداف من الضربات الثابتة خلال الموسم الحالي من دوري الأبطال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا