الرياضة

هل تكتب أورجواي نهاية «عُقدة» مجدي عبدالغني؟ (الفراعنة لا يسجلون إلا في الافتتاح)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات سنوات طويلة اتخذ خلالها مجدي عبدالغني، لاعب فريق النادي ومنتخب حمهورية مصر العربية السابق، هدفه في شباك الهولندي بنهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا، مادة للسخرية عبر القنوات الفضائية والأحاديث الصحفية، وكثرة حديثه عن هدفه الذي جاء من ركلة جزاء في شباك الحارس فان بروكلين، وظهوره في اعلانات تليفزيونة تحمل الطابع الساخر ذاته، حيث يعد الهدف هو الأخير لأحفاد الفراعنة بتاريخ مشاركاتهم المونديال.

وسُحبت مساء الجمعة قرعة تصفيات مونديال 2018 بروسيا، والتي يشارك في منافساتها المنتخب المصري، حيث أوقعته في المجموعة الأولى بجانب منتخبات روسيا وأورجواري والسعودية.

الفراعنة سيستهلون مشوارهم في المونديال بمواجهة المنتخب الأورجواني في لقاء الجولة الأولى على أن يكون لقاءه الثاني أمام المنتخب الروسي والمباراة الختامية لهم بالدور الأول أمام شقيقهم السعودي.

المنتخب المصري خلال مشاركتيه السابقتين بالمونديال أهدافه تأتي فقط مع اللقاء الافتتاحي والاستهلالي لهم بالعرس العالمي.

في نسخة 1934 بإيطاليا، خاض الفراعنة مباراتهم الأولى والوحيدة خلال تلك النسخة أمام المنتخب المجري وسجل عبدالرحمن فوزي هدفي المصريين خلال تلك المواجهة في لقاء خسروه برباعية.

نسخة 1990 بإيطاليا شهدت على تسجيل الفراعنة هدفاً وحيداً جاء في اللقاء الاستهلالي لهم بالنسخة، وذلك عن طريق ركلة جزاء لمجدي عبدالغني في شباك المنتخب الهولندي، في الوقت الذي فشل فيه منتخبنا في التسجيل بشباك أيرلندا وانجلترا بالجولتين الثانية والثالثة للدور الأول.

ليبقى المنتخب المصري يسجل مع لقاءه الافتتاحي بالمونديال فقط لا غير، ترى هل يتكرر الأمر في مواجهة أورجواي لتنتهي "عُقدة" مجدي عبدالغني طويلة المدى؟

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا