الرياضة

أمور جديدة على الفراعنة في قرعة مونديـال 2018

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عالم نيوز - وكالات تتجه أنظار محبي وعشاق كرة القدم صوب قاعة قصر المؤتمرات بالكريملين بالعاصمة الروسية موسكو، في تمام الخامسة من مساء اليوم الجمعة، بتوقيت عاصمة مصر (ق)، لمتابعة ما ستسفر عنه قرعة بطولة كأس العالم 2018 المقرر اقامتها في روسيا الصيف المقبل.

ويعود المنتخب المصري للمشاركة مجدداً بالمونديال عقب غياب دام لمدة 28 عامًا، حيث كانت المشاركة الأخيرة له في مونديال إيطاليا نسخة 1990.

ونستعرض من خلال التقرير التالي 4 أمور مستحدثة على المنتخب المصري خلال قرعة مونديال روسيا 2018 لم تكن حاضرة في قرعة النسختين اللتي بلغ نهائيتها من قبل في 1934 و1990.

أولاً: تصنيف جديد

المنتخب المصري خلال قرعة تصفيات مونديال 1934 وقع في التصنيف الثاني، حيث تم تصنيف المنتخبات المشاركة إلى تصنيفين «أول وثاني»، وجاءت منتخبات الأرجنتين والبرازيل وهولندا وايطاليا وألمانيا والنمسا والمجر وتشيكوسلوفاكيا بالتصنيف الأول وكل من حمهورية مصر العربية وبلجيكا وسويسرا والسويد ورومانيا وفرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكة في التصنيف الثاني، وأوقعتها القرعة مع المنتخب المجري، وجاءت حمهورية مصر العربية ضمن منتخبات المستوى الرابع بقرعة مونديال 1990 لتصطدم بمنتخب إنجلترا صاحب التصنيف الثاني وهولندا صاحبة التصنيف الثاني وأيرلندا صاحبة التصنيف الثالث، بينما يحل الفراعنة ضمن منتخبات المستوى الثالث في قرعة مونديال روسيا 2018.

وقعت حمهورية مصر العربية فى المستوى الرابع في مونديال 90

ثانياً: مواجهة بعيدة عن الأوروبيين

كما ذكرنا أن المنتخب المصري بات ضمن منتخبات المستوى الثالث في قرعة مونديال روسيا، وهو ما يجنبه مواجهة المنتخبات التي تشارك معه في نفس المستوى، على أن تكون مجموعته مع منتخبات أصحاب المستوى الأول والثاني والرابع.

المنتخب المصري لم يواجه سوى منتخبات أوروبية خلال مشاركتيه السابقين في المونديال بنسختي 1934 و1990، ففي الأولى خاض مباراة واحدة أمام منتخب المجر وهو أحد المنتخبات الأوروبية الاثنى عشر التي شاركت بتلك النسخة، أما الثانية فكان من نصيب الفراعنة المشاركة في 3 مباريات كانت جميعها أمام منتخبات أوروبية أيضاً وذلك أمام كل من هولندا وانجلترا وأيرلندا.

وفي حالة تجنب المنتخب المصري مواجهة المنتخب الصربي، أحد منتخبات المستوى الرابع، سيضمن خوض مباراة على أقل تقدير أمام منتخب غير أوروبي للمرة الأولى بالمونديال، وذلك لوجود 7 منتخبات غير أوروبية بذلك المستوى، 5 فقط منها من الوارد مواجهة أحدهم لوجود منتخبي المغرب ونيجيريا بذلك المستوى، حيث يرفض «فيفا» تواجد منتخبين من نفس القارة في مجموعة واحدة عادا منتخبات قارة أوروبا، لتكون فرصة الفراعنة قوية بالقرعة في مواجهة منتخبات من أمريكا اللاتينية أو اّسيا أو الكونكاكاف للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتهم بالمونديال.

وسيكون الأمر كذلك حال تفادي حمهورية مصر العربية الوقوع مع منتخبات روسيا وألمانيا والبرتغال وبولندا وبلجيكا وفرنسا بالمستوى الأول وإسبانيا وسويسرا وكرواتيا وانجلترا بالمستوى الثاني.

ثالثاً: موسكو للمرة الأولى

قرعة مونديال إيطاليا 1934، أقيمت بالعاصمة الفرنسية باريس وبالتحديد في الثاني والعشرون من مايو لعام 1933، بينما اقيمت قرعة مونديال إيطاليا 1990، في التاسع من ديسمبر لعام 1989 بالعاصمة الايطالية روما، وسيشهد الأول من ديسمبر لعام 2017 على أول تواجد للفراعنة بالعاصمة الروسية موسكو وقرعة مونديال 2018، التي تستضيفها الأراضي الروسية.

رابعاً: مدير فني لاتيني

مدرب أوروبي اسكتلندي هو من كان يتولى القيادة الفنية للمنتخب المصري خلال قرعة مونديال 1934، بينما كان الوطني المصري محمود الجوهري هو من يقود منتخبنا القومي خلال اجراء قرعة مونديال 1990، وللمرة الأولى يكون منتخب من قارة أمريكا اللاتينية هو المدير الفني للمصريين خلال قرعة المونديال، حيث يقود الأرجنتيني هيكتور كوبر القيادة الفنية لأحفاد الفراعنة في الوقت الحالي تزامناً مع قرعة مونديال روسيا 2018.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا