الرياضة

الأهلي يبحث عن فوز صعب في «محمد الخامس» لحصد النجمة الإفريقية التاسعة

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي لخوض أهم مباراة في موسمه الحالي عندما يحل ضيفا في العاشرة مساء اليوم /السبت/ «بالتوقيت المحلي» على فريق الوداد المغربي على أرضية استاد «محمد الخامس» بمدينة الدار البيضاء في إياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

ويبحث الأهلي عن النهاية السعيدة لموسم كان فيه الأفضل على المستوى المحلي بعدما حصد لقبي الدوري وكأس حمهورية مصر العربية، حيث ينقصه اللقب الإفريقي، ليفرض سيطرته على القارة السمراء، ويحقق الثلاثية «دوري وكأس حمهورية مصر العربية وبطولة إفريقيا».

ويحتاج الأهلي لتحقيق الفوز بأي نتيجة على الوداد المغربي اليوم، أو التعادل بنتيجة أكبر من 1-1، لضمان التتويج باللقب الإفريقي، وذلك بعد انتهاء مباراة الذهاب في الإسكندرية السبت الماضي بالتعادل بهدف لكل فريق، إذ تقدم الأهلي في الدقيقة الثانية عن طريق مؤمن زكريا، ثم تعادل الفريق المغربي عبر نجمه أشرف بنشرقي في الدقيقة 16.

ويسعى المارد الأحمر لحصد لقب دوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه، حيث يحمل الأهلي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب القاري «8 مرات»، إذ يبتعد بفارق خمس بطولات عن كل من الزمالك ومازيمبي الكونغولي، حيث حصد كل منهما خمسة ألقاب، فيما يبحث الوداد المغربي عن لقبه الثاني في البطولة القارية، بعدما حصد اللقب مرة وحيدة عام 1992.

وسبق للأهلي أن واجه الوداد المغربي مرتين في دور المجموعات للبطولة الإفريقية، حيث فاز بطل حمهورية مصر العربية في الإسكندرية على ملعب برج العرب بهدفين نظيفين، ثم انتصر الفريق المغربي في الدار البيضاء بنفس النتيجة.

وفي الدور ربع النهائي للمسابقة، نجح الأهلي في إقصاء فريق الترجي التونسي بعدما تعادلا في حمهورية مصر العربية 2-2، ثم فاز الأهلي خارج الديار على ملعب رادس بالعاصمة التونسية بنتيجة 2-1 بهدفي على معلول وجونيور آجاي، فيما تغلب الوداد على صن داونز الجنوب إفريقي بضربات الجزاء.

وفي الدور نصف النهائي، واجه الأهلي فريقا تونسيا مرة أخرى، وكانت هذه المرة أمام النجم الساحلي، حيث خسر الأهلي ذهابا على ملعب سوسة بنتيجة 1-2، ثم حقق انتصارا تاريخيا في لقاء الإياب بالإسكندرية بنتيجة 6-2، بينما لعب الوداد المغربي مع اتحاد العاصمة الجزائري، وتعادلا ذهابا في الجزائر بدون أهداف، ثم فاز بطل المغرب إيابا بنتيجة 3-1.

ومن المقرر أن يحصد الفائز بلقب هذه النسخة من دوري الأبطال الإفريقي، على مبلغ ميلوني ونصف دولار أمريكي، بجانب مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في الإمارات الشهر القادم، فيما يحصد صاحب المركز الثاني، مبلغ مليون و250 ألف دولار أمريكي.

ويعاني الأهلي في لقاء اليوم من غيابات عديدة تضرب صفوفه، وأبرزها الظهير الأيسر التونسي على معلول، بجانب لاعب الوسط حسام عاشور، وصانع الألعاب صالح جمعة، فيما يغيب عن صفوف الوداد نجمه محمد أوناجم وكلهم بسبب الإصابات المختلفة.

ويأمل الأهلي في تكرار سيناريو بطولتي 2006 و2012، حينما سقط في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 أيضا في مباراة الذهاب للدور النهائي في حمهورية مصر العربية، أمام كل الصفاقسي والترجي التونسيين، قبل أن يقلب الأمور لصالحه خارج الديار بالفوز بهدف نظيف على الصفاقسي عام 2006، والتغلب على الترجي بنتيجة 2-1 في نهائي 2012.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا