الرياضة

الأهلى يُغازل الأميرة الأفريقية فى عيد الحب على أنغام "هذه ليلتى"

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

عالم نيوز - وكالات تزامناً مع "عيد الحب المصرى"، يواجه الأهلي  نظيره فريق الوداد البيضاوى فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا، بحثاً عن اللقب التاسع فى تاريخه، حيث يلتقى الفريقان فى العاشرة مساء اليوم، السبت، على استاد محمد الخامس.

ويعد اللون الأحمر رمزاً للرومانسية للعشاق فى عيد الحب، وهو اللون الرسمى للناديين الأهلى والوداد، فهناك 3 روايات تفسر اختيار الأهلي لونه الأحمر، وفقاً للمعلومات الموجودة فى قسم الوثائق النادرة فى النادى الأهلى، وكتاب حسن المستكاوى "النادي الأهلي.. قلعة للبطولة والوطنية".

تيشرت الاهلى
تيشرت الأهلى

الرواية الأولى: أنشئ الأهلى عام 1907 وجرى اختيار اللون الأحمر لقميص النادى فى أول اجتماع رسمى فى 8 أبريل عام 1907، مستمداً من لون علم مصر (العلم العثمانى من 1882: 1914).

لون علم مصر العثمانى
لون علم مصر العثمانى

الرواية الثانية: عندما تأسس النادى الأهلي، كان "البشوات" يرتدون طربوشا باللون الأحمر، فاختارت الإدارة اللون نفسه رمزا للقمة، لأن الطربوش كان يوضع على الرؤوس، وبعد ذلك ظهرت مقولة "الأهلى فوق الجميع".

الطرابيش
الطرابيش

الرواية الثالثة: اختير اللون الأحمر على أساس وطنى، ففى تلك الفترة كان الإنجليز قد أسسوا نادى الجزيرة واختاروا له اللون الأخضر رمزاً للسلام مع المصريين، وكان هدف إنشاء الأهلى أن يكون ناديا لخدمة طلبة المدارس العليا، الدعامة الأساسية للثورة ضد الاحتلال، واختاروا اللون الأحمر ردا على الإنجليز، فالمعروف أن اللون الأحمر يرمز سياسيا وعسكريا إلى "الثورة"، فى إشارة إلى أن الاحتلال الإنجليزى يعيش أيامه الأخيرة فى مصر.

فريق الوداد المغربى
فريق الوداد المغربى

وكان اللون الأول الذى تم الاتفاق عليه من طرف الأعضاء المؤسسين لنادى الوداد المغربى هى اللون الأحمر، لما يمثله هذا اللون للمغاربة، حيث إن العلم المغربى عبارة عن مستطيل أحمر تتوسطه نجمة خماسية خضراء، وكان اختيار اللون الأحمر بالنسبة للأعضاء بمثابة التشبث برمز من أهم رموز الوطن.

وتم كذلك إضافة اللون الأبيض الذى يرمز للسلام، ولعب الوداد الرياضى فى المواسم الأولى بأقمصة مخططة عموديا بالأحمر والأبيض، كما كان لون السراويل أبيضا ولون الجوارب أحمر، بعد ذلك ومع بداية الأربعينيات لعب بالقميص الأحمر والسراويل البيضاء وجوارب حمراء، أما حاليا فيتخذ النادى الطقم الأحمر الكامل لبذله الرسمية.

ويرتبط نادى الوداد بقصة مثيرة مع المصريين، لاسيما كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم صاحبة أغنية "هذه ليلتى" ففي غمرة المحاولات التى كان يبذلها المؤسسون للوداد للحصول على الترخيص، وفى اجتماعات تأسيس النادى، ظهرت مشكلة الاسم الذى سيطلق على الفريق، وبعدها تم اقتراح عدة أسماء، وفى أحد تلك الاجتماعات حضر أحد الأعضاء متأخرا (اسمه محمد ماسيس وهو من مواليد 1907 في الدار البيضاء)، وبرر تأخره بعد الاستفسار أنه كان يشاهد فيلما سينيمائيا لأم كلثوم عنوانه (وداد) وتزامن مع هذا الجواب انطلاق «زغرودة» من أحد البيوت المجاورة لمكان الاجتماع، تفاءل بها المجتمعون.

14df0fad01.jpg

كوكب الشرق أم كلثوم 

وأبدى بنجلون تأييده لاختيار هذا الاسم، لكن تدخل بعض الحاضرين أدى إلى عدم الحسم النهائى فى الاسم، إلا بعد حضور عدد كبير من المسيرين واللاعبين، إذ تمت الموافقة على الاسم، وكانت النتيجة اقتراح واختيار الوداد الرياضى اسما للنادى الأحمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا