الرياضة

غوارديولا: الصدارة لا تعني الكثير في هذه المرحلة

عالم نيوز - وكالات قال مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا إن تفوقه في صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بفارق خمس نقاط لا يعني الكثير في هذه المرحلة من الموسم ولا تضمن تتويجه باللقب.

ولم يتعرض فريق غوارديولا للهزيمة في عشر مباريات في بالدوري هذا الموسم قبل مواجهة أرسنال غداً (الأحد).

وظهرت مقارنات بين أسلوب سيتي الهجومي الحالي وبين أرسنال عندما توج بالدوري في موسم 2003-2004 من دون هزيمة، لكن غوارديولا لم يبد مهتماً بالتكهنات حول إمكان إنهاء الموسم من دون خسارة.

وقال في مؤتمر صحافي أمس: «نتفوق بخمس نقاط على مانشستر يونايتد وتوجد 84 نقطة متاحة لذا فإن هذا الفارق لا يعني شيئا الآن».

وأضاف المدرب الاسباني: «إذا لعبنا حتى مايو بنفس الأداء الذي ظهرنا به في آخر شهرين أعتقد أننا سنملك فرصة جيدة للفوز باللقب. لكن من يضمن لي أن يحدث هذا؟ من يضمن ألا نعاني من إصابات أو ألا نواجه فترات سيئة..من المستحيل أن نواصل ما فعلناه في آخر شهرين».

ويدرك غوارديولا، الذي قاد سيتي للفوز 4-2 على نابولي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي، أن أرسنال يتطلع للفوز قبل العطلة الدولية.

وتابع: «أرسنال من أفضل المنافسين ضدنا وفاز بالعديد من المباريات ودائماً ما تكون الأمور صعبة أمامه كما أنها آخر مباراة قبل التوقف الدولي. نأمل في التعافي جيداً بعد مباراة نابولي وفي تقديم أداء جيد أمام مشجعينا وتحقيق الفوز».

ويحتل أرسنال المركز الخامس برصيد 19 نقطة وخسر مرة واحدة في آخر تسع مواجهات ضد سيتي بجميع المسابقات، بينما فاز أربع مرات وتعادل في نفس العدد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا