الرياضة

قائمة الخطيب: الأهلي قادر على تخطي الوداد وحصد لقب دوري أبطال أفريقيا

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات أجمع أعضاء قائمة الكابتن محمود الخطيب بانتخابات النادي الأهلي المقررة في 30 نوفمبر الجاري، على قدرة الفريق الأول لكرة القدم على تخطي الوداد المغربي وحصد لقب دوري أبطال إفريقيا غدا السبت.

و قال خالد الدرندلي المرشح على منصب أمين الصندوق، إن ثقته كبيرة في قدرات لاعبي الأهلي في مواجهة الوداد المغربي بالنهائي الإفريقي، وإن لاعبي الأهلي يمتلكون من الخبرات ما يؤهلهم لتحقيق نتيجة إيجابية في كازابلانكا.

وأضاف أن اللاعبين يعلمون تماما حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم والثقة التي منحتها لهم جماهيرهم ومن ثم فإنهم عازمون على بذل أقصى الجهد لاستعادة اللقب الإفريقي الغائب وإسعاد الجماهير الغفيرة التي تنتظر عودتهم إلى عاصمة مصر (ق) بالكأس.

بدوره، أكد طارق قنديل المرشح على منصب العضوية فوق السن ثقته في لاعبى الأهلي لتحقيق نتيجة إيجابية والعودة من المغرب بدورى ابطال إفريقيا، وأن الأهلي بمن حضر وأن الظروف المحيطة بالفريق والدعم الجماهيرى الذي حصده اللاعبين والجهاز الفنى بعد حضور جماهير الفريق في ملعب التتش يؤكد أن الاهلى يسير بخطى ثابتة نحو الفوز بالبطولة الإفريقية.

وقال «سبق وان واجه موقف مشابه في نهائى دورى ابطال افريقيا 2012 بعد التعادل امام الترجى التونسى في برج العرب 1-1 قبل العودة وتحقيق الفوز في رادس بهدفى جدو ووليد سليمان وهو ما اتمنى تكراره في مواجهة الوداد القادمة».

فيما شدد إبراهيم الكفراوى المرشح على منصب العضوية فوق السن ثقته في نجاح اللاعبين في استعادة لقب افريقيا هذا العام على حساب الوداد المغربى.

وقال «هناك 90 دقيقة كاملة في العودة امام الوداد وعلينا نسيان نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل الايجابى 1-1 واعتقد ان لاعبي الاهلى والجهاز الفنى يمتلكون من الحنكة والخبرات ما يمكنهم من تجاوز أية أمور سلبية حدثت في لقاء الذهاب من اجل تحقيق نتيجة إيجابية في كازابلانكا والعودة بالبطولة الافريقية».

وأوضح أن اللاعبين لديهم شحنات إيجابية لا مثيل لها بعد الدعم الجماهيرى الكبير الذين حصلوا عليه في التتش من جماهير الفريق التي حضرت بكثافة عددية غير مسبوقة لدعمهم لإحضار الاميرة الافريقية من المغرب.

وقال جوهر نبيل المرشح على منصب العضوية فوق السن أن الأهلي قادر على تخطى عقبة الوداد المغربى على ملعبه ووسط جماهيره واستعادة لقب دورى ابطال افريقيا في المباراة النهائية بين الفريقين على ملعب محمد الخامس.

وأضاف «ثقتى ليست من فراغ ولكن التاريخ يؤكد ذلك مشددة على ان الاهلى قهر المستحيل امام الصفاقسى التونسى في دورى ابطال افريقيا 2006 بهدف محمد أبوتريكة وعاد الأهلى ليتحدى الجميع في رادس بعد الفوز على الترجى في نهائى بطولة افريقيا 2012 وهو ما يدفعنى للتأكيد على أن أفريقيا هذا العام ستكون أهلاوية».

فيما أكدت الدكتورة رانيا علوانى المرشح على منصب العضوية فوق السن ثقتها الشديدة بعودة الاهلى للتتويج افريقيا على حساب الوداد المغربى في إياب نهائى دورى ابطال أفريقيا.

وقالت «اعتدنا على ان المنافسات لا تنتهى سوى مع صافرة الحكم ومن ثم أرفض تماما نغمة التقليل من فرص الاهلى في الفوز على الوداد المغربى في كازابلانكا والعودة باللقب الافريقى».

وأوضحت أن الأهلى لديه لاعبين يقدرون قيمة وتاريخ وشعبية الاهلى جيدًا ويعلمون تماما ان التاريخ سيكون في انتظارهم حال قهر المستحيل والتغلب على بطل المغرب على ملعبه ووسط جماهيره مشددًة على ان الامر لن يكون مستحيلًا بل يحتاج إلى القتال حتى الانفاس الاخيرة، وأن لاعبى الأهلى رجال وقادرين على تحمل المسئولية والعودة باللقب لإسعاد جماهير الكرة المصرية وانصار الاهلى في حمهورية مصر العربية والوطن العربى.

وأعرب محمد الدماطى المرشح على منصب العضوية فوق السن عن آماله في نجاح الاهلى بخطف بطولة افريقيا هذا العام على حساب الوداد المغربى في النهائى المنتظر بينهما في كازابلانكا.

وقال «الاهلى قادر على الفوز على الوداد في ملعبه ووسط جماهيره وسبق ان فعلها الموسم الماضى بعد الفوز عليه بهدف رامى ربيعة في النسخة الماضية»، وأكد أن لاعبى الوداد سيخوضون المباراة تحت ضغط جماهيرى شديد وهو ما يصب في صالح لاعبى الاهلى الذين سيخوضون المباراة بأعصاب هادية .

وأضاف أن لاعبى الاهلى سبق وان تعرضوا لمواقف مشابهة واخرها هذا الموسم بعد التعادل امام الترجى في ذهاب ربع نهائى دورى ابطال افريقيا 2-2 في الاسكندرية قبل العودة والفوز في رادس 2-1.

وأعرب محمد الجارحى المرشح على منصب العضوية تحت السن عن آماله في نجاح الاهلى بخطف بطولة افريقيا هذا العام على حساب الوداد المغربى في النهائى المنتظر بينهما على ملعب محمد الخامس، ولفت إلى أن لاعبي الاهلى دائمًا يظهرون في الاوقات الصعبة وإعتدنا في الاهلى على القتال للدقيقة الاخيرة والتاريخ دائمًا يؤكد ان الاهلى ملك اللحظات الحاسمة.

وأوضح أن لاعبى الاهلى لديهم روح قتالية وشخصية تطمئن الجميع دائمًا وتدفهعم للإلتفاف حولهم ودعمهم حتى اطلاق صافرة النهاية مشددًا على ثقته في ان البطولة هذا العام ستكون أهلاوية خالصة.

وقال محمد سراج الدين المرشح على منصب العضوية تحت السن أن الاهلى لديه فرص تفوق الوداد المغربى في المباراة النهائية المرتقبة بين الفريقين بنهائى دورى ابطال افريقيا.

وأضاف سراج «من المؤكد أن المباراة صعبة، ولكنى لست قلقا على الأهلى في وجود هؤلاء اللاعبين، وهذا الجيل الذي يقاتل لاخر لحظة ويدرك قيمة الفانلة الحمراء»، وشدد على أن هؤلاء اللاعبين قادرون على إسعاد الجماهير التي إحتشدت في ملعب التتش.

وأكد الدكتور مهند مجدى المرشح على منصب العضوية تحت السن أنه ليس لديه أدنى شك في قدرة هذا الجيل على التتويج بلقب دزرى أبطال إفريقيا.

وقال «دائما ما إعتدنا في الاهلى على أن القتال على البطولة لا ينتهى، وأن هذه الروح متوارثة بين الأجيال المتعاقبة»، وشدد على أن الأهلى لديه جهاز فنى، ولاعبين، وهناك جماهير تنتظر منهم أن يعودوا بكأس دورى أبطال إفريقيا، وان مشهد التواجد الجماهيرى في ملعب التتش يشعل حماس الجميع.

وذكر ان لاعبى الاهلى رجال وقادرين على تحمل المسئولية والعودة باللقب لإسعاد جماهير الكرة المصرية وانصار الاهلى في حمهورية مصر العربية والوطن العربى.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا