الرياضة

محمود طاهر: كأس أفريقيا أهم عندى من رئاسة النادى الأهلي (حوار)

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات أبدى محمود طاهر، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، ثقته الكاملة فى لاعبى الفريق الكروى الأول، خلال مباراته المرتقبة عند العاشرة مساء اليوم أمام الوداد المغربى، فى إطار مباراة العودة للدور النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا، لافتاً إلى أن الفريق تعرض خلال البطولة لنفس الموقف ونجح فى تخطيه بنجاح.

وشدد «طاهر» على أن التتويج بالبطولة الأفريقية أهم لديه من مقعد رئاسة النادى الأهلى، خاصة أنه يعلم مدى تشوق الجماهير لاستعادة اللقب القارى من جديد، وزف رئيس النادى خبراً سعيداً لجماهير القلعة الحمراء، بأن الإعلان عن تفاصيل إنشاء استاد الأهلى المقرر له فى الشيخ زايد سيكون خلال مؤتمر صحفى فى 21 نوفمبر، كما أوضح أن المجلس سيتسلم الأرض المخصصة لفرع النادى الرابع فى التجمع الخامس فى نهاية الأسبوع الجارى.

ورفض طاهر ما يتردد باختراق الأهلى إعلامياً، مؤكداً أن كل من يشغل مناصب إعلامية فى كل الجهات التابعة للنادى معروفون بأهلاويتهم وانتمائهم الشديد، مبرراً أن من يقول هذا الأمر فقط من أجل المزايدة على مجلس الإدارة والتقليل من حجم الإنجازات التى حققها مجلس الإدارة، خصوصاً أن المجلس أكمل تلك المسيرة الناجحة بقوة نصف مجلس، ولكنها بمجهود عشرة مجالس إدارات.. وكشف عن أن طموحه مع القلعة الحمراء خلال الفترة المقبلة يتمثل فى تحويل النادى الأهلى إلى مؤسسة اقتصادية، اعتقاداً منه أن النادى الذى لا يمتلك تلك المؤسسة محكوم عليه بالفشل.. وإلى نص الحوار:

■ كيف ترى مباراة الأهلى والوداد اليوم؟

- مباراة قوية بين فريقين هما الأعرق داخل القارة الأفريقية، ودعنى أقُـل لك إن وصول فرق عربية للمربع الذهبى للبطولة شىء يدعو للفخر، ويؤكد أن الريادة الأفريقية حالياً عربية، وهو الأمر الذى يبرهن على قوة البطولة خلال الموسم الحالى، ولكن فى النهاية إن شاء الله سيكون النادى الأهلى على رأس الريادة العربية، خاصة أن الفريق يمتلك كافة مقومات التتويج باللقب القارى الغائب عن دولاب بطولات النادى الأهلى منذ سنوات طويلة.

■ تعتقد أن هناك ضغوطا قوية على لاعبى الأهلى بسبب انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابى؟

- أنا لدى ثقة كبيرة فى الجهاز الفنى واللاعبين، خاصة أنها ليست المرة الأولى التى يتعرض لها الفريق لاختبارات صعبة، منذ انطلاق غمار المسابقة، وأعتقد أن الخبرات التى يمتلكها اللاعبون قادرة على أن تقودنا لمنصة التتويج، ولدينا عناصر متميزة قادرة على تخطى المرحلة النهائية وإسعاد جماهير النادى، وأعضاء الجمعية العمومية.

■ ولماذا تصر دائماً على ترؤس بعثة الأهلى فى المباريات الصعبة؟

- أفضل التواجد فى المباريات الصعبة للأهلى لتوفير كافة الدعم للجهاز الفنى واللاعبين، لأننى أعلم مدى تشوق الجماهير للتتويج باللقب الأفريقى ومن ثم العودة للمشاركة فى بطولة كأس العالم للأندية.

■ رأيك فيما وصل إليه الفريق منذ تولى حسام البدرى مهمة القيادة الفنية؟

- حسام البدرى أحد أبناء النادى المخلصين وواحد من أفضل المدربين فى الشرق الأوسط، وفقاً للنتائج التى حققها، ونجح أيضاً فى قيادة الفريق للحصول على الثنائية المحلية، الموسم الماضى، بعد غياب 10 سنوات، والآن نجتمع سوياً أنا وأنت فى المغرب لأن الفريق يخوض المباراة النهائية لبطولة دورى أبطال أفريقيا، ولكن للأسف هناك من حاول الإيقاع بينه وبين الجماهير بشائعات مغرضة، لكن عادت العلاقة القوية بينه وبين الجماهير، بعدما تأكدوا من عشق وإخلاص البدرى للأهلى الذى يتواجد بين جدرانه وهو فى العاشرة من عمره.

■ هل تخشى على الفريق اليوم من الأخطاء التحكيمية؟

- تحدثت مع اللاعبين خلال الأيام الماضية على عدم منح الحكم فرصة فى أن يغير من نتيجة المباراة، وأوضحت لهم أنهم محترفون، وعلى درجة عالية من الخبرة، كما حذرتهم من فقدان الأعصاب، لأننا وقت النتائج السلبية لا نعلقها على شماعة التحكيم، حتى إن كان هناك أخطاء بالفعل، لكننا نطالب بالحيادية، خاصة أن الأخطاء التحكيمية أثرت على نتيجة مباراة الذهاب التى أقيمت فى الإسكندرية، بشهادة جميع خبرات التحكيم، ولكن حكم مواجهة اليوم، الجامبى بكارى جاساما، من أصحاب السمعة الجيدة.

■ ألا تخشى من خسارة الفريق فى النهائى ويؤثر ذلك على موقفك خلال انتخابات النادى المقبلة؟

- كأس أفريقيا أهم من كرسى مجلس الإدارة، حتى تتضح الأمور، وأهم من أى انتخابات، وأى مجلس إدارة يتولى المهمة بيكون شغله الشاغل التتويج بالبطولات، ومن يتحدث عن الانتخابات قبل هذه المباراة المهمة، فهو لا يقدر النادى الأهلى ولا يبالى بمصلحة النادى، أنا دورى كمجلس إدارة أن أفصل فرقتى، وأفصل النشاط الرياضى بأكمله، عن أى شىء يخص الانتخابات، الانتخابات تجرى فى النادى الأهلى منذ عام 1907 وحتى الآن، ولا توجد أى مشكلة، ولا يزال الأهلى هو رائد الأندية العربية والأفريقية.. النادى الأهلى أقوى من أى انتخابات أو مشاحنات أو عواطف، دورى كرئيس مجلس إدارة أن أحافظ على هذه المنظومة حتى لا يشوبها أى خلل، وهذا كلامى كمسؤول فى النادى الأهلى، وفيما يخص الانتخابات، فإنها تحدث منذ نشأة النادى.

■ الكثير من أعضاء الجمعية العمومية للنادى أشادوا بقرار مجلس الإدارة بتسهيل مهمة تواجد محمود الخطيب منافسك على مقعد الرئاسة مع بعثة الأهلى فى المغرب.. ما تعليقك؟

- دعنى أوضح لك أننى كنت دائماً مؤازراً للفريق فى السفريات المهمة للفريق، منذ أن كنت عضواً بمجلس الإدارة من عام 1996، ولا أحد يستطيع منع كل من يريد أن يساند ويؤازر فريق الكرة، ولا تغفل أن الانتخابات تقدم موعدها، وهو الذى ضخم من حجم الأمر، ولكنه يعتبر موقفا تاريخيا، لأنها تحدث للمرة الأولى فى تاريخ النادى الأهلى، مجلس الإدارة يقوم بتسهيل مهمة الجماهير لمؤازرة الفريق.. فهل من المعقول أن نتجاهل تسهيل مأمورية من خدم فى النادى وأنجزوا للنادى أشياء كثيرة.

■ وما ردك على ما يقال بأن الأهلى مخترق إعلامياً؟

- دعنا نتفق على أن أى شخص يتحدث أو يدعى أن الأهلى مخترق، فهو يزايد على النادى، ومجلس إدارته، هناك الدكتور ياسر أيوب، رئيس المنظومة الإعلامية، لا أحد يستطيع أن يشكك فى أهلاويته، كما أنه يتمتع بمهنية متميزة بشهادة الجميع، وهناك أيضاً قناة النادى الأهلى، يعمل بها الكابتن شادى محمد والكابتن عدلى القيعى، وإبراهيم المنيسى الذى يتولى مهمة رئيس تحرير مجلة النادى الأهلى، وأعتقد أيضاً أنه لا أحد يقدر على التشكيك فى أهلاويتهم، ولهذا أود أن أوجه سؤالا لكل من يتحدث عن وجود اختراق.. أين هو الاختراق؟ أود أن ألفت انتباه الجميع إلى أن الاختراق عادة ما يؤدى إلى أمور سلبية ودمار داخل النادى، وأنا لا أعتقد أن النادى الأهلى فى حال سيئ، بل هو فى أزهى عصوره بشهادة الجميع، وإذا كان الأمر خفى عن عيون البعض، فهم يرغبون فى عدم رؤية ذلك، ولست أنا الذى أتحدث عن هذا الأمر، ولكن الجميع يتحدث عما تم إنجازه داخل القلعة الحمراء، سواء كان على المستوى الرياضى أو المالى أو الإنشائى أو الاجتماعى، وأعتقد أن حجم الإنجازات واضح للجميع، وفى نهاية الأمر يتهمون النادى بوجود اختراق، ولو كان الاختراق أدى لكل هذه النجاحات، يبقى ياريت الأندية كلها مخترقة، ولو النادى الأهلى «مزملك» كما يردد بعض أعداء النجاح، كانت أفادت تلك الزملكة نادى الزمالك نفسه قبل أن يستفيد منها الأهلى، ولكن الاختراق الذى خطر على النادى هو اختراق الفساد هو الذى يجب أن نتحدث عنه، إذا أراد البعض التحدث فى ذلك الأمر، لأنه بالفعل المشكلة الأساسية، يجب أن نحارب مع بعض الفساد حتى ينهض النادى الأهلى.

■ كيف ترى تصريحات عدلى القيعى على قناة الأهلى فى هذا التوقيت تحديداً عن اختراق النادى؟

- عدلى القيعى وإبراهيم المنيسى موقفهما واضح وصريح، وهذا موضوع لا يحتاج حديث، وهو بالمناسبة لا يعنينى فى شىء، وهو حقهم الشرعى، وكل عضو فى النادى الأهلى له الحق أن يعلق موقفه، خاصة أننا حرصنا من اليوم الأول داخل النادى على عدم الإقصاء، وإحنا عارفين منذ البداية أن فى ناس إحنا مش على هواها ولكن حرصنا بمنتهى القوة على عدم إقصاء أى فرد فى مجلس الإدارة الحالى غير منتمى إليه طالما يؤدى عمله.

■ ولكنه أعلن المساندة لطرف على حساب الطرف الآخر وهو عمل فى قناة النادى فضلاً عن مهاجمته لمجلس الإدارة الحالى؟

- أنا على المستوى الشخصى ومعى جميع أعضاء مجلس الإدارة لنا موقف أخلاقى واضح وصريح، فجميعنا يتعاون مع كل من يريد أن يبنى ويفيد النادى الأهلى، والمواقف الأخلاقية لا تتجزأ، بمعنى أننى رجل أعمل فى النادى الأهلى فى الإدارة التنفيذية أو أى مكان آخر، وأتقاضى أجرا على هذا العمل، وحينما أشعر بأننى أرغب فى تأييد جبهة ضد نظيرتها خلال الانتخابات فمن الطبيعى أن أتقدم باستقالتى، أو أطلب إجازة بدون راتب لحين انتهاء الانتخابات، فهذا حقه ولا غبار على ذلك، وما غير ذلك فهو موقف غير أخلاقى أن أكون داخل النادى مؤيداً لطرف وفى الوقت نفسه مهاجماً للطرف الآخر.

■ وما مدى رضاك عن قناة الأهلى؟

- هسألك سؤال: إنت إيه رأيك فى الفارق الحاصل فى قناة الأهلى حينما كانت مع شركة «مسك» وحالياً مع شركة «بريزنتيشن».. حدث اختلاف ولا لأ، أجبت عليه بـ«نعم» حدث اختلاف أفضل مما كانت عليه فى السابق، فأجاب طاهر قائلا: أود أن أوضح لك أن الاستديو الخاص بقناة الأهلى يضاهى أى استديو متواجد فى حمهورية مصر العربية، كما أن ما حدث داخل قناة الأهلى يعد إنجازاً كبيراً، بالرغم من أننا مازلنا فى مرحلة بنائها وهيكلتها، فى وجود شريكنا بريزنتيشن التى تدير القناة فعلياً، خاصة أن دورى مقتصر على تحديد الإستراتيجيات، كما أنه ليس هناك قناة نادٍ فى العالم تبث مباريات فريقها على الهواء مباشرة وإلا ستخسر مبالغ كبيرة، ولكن سيحدث فى قناة النادى بأنها ستذيع مباريات الفريق فى الدورى بنظام الإعادة خلال الفترة المقبلة.

■ ترى أن الكابتن محمود الخطيب فكر فى السفر إلى المغرب لمؤازرة الفريق فى النهائى الأفريقى ضمن برنامجه الانتخابى خصوصاً أنه لم يفعل هذا الأمر منذ رحيله عن النادى؟

- عليك أن توجه هذا السؤال إليه فأنا لا أملك الإجابة.

■ هناك من يحاول التقليل من إنجازات مجلس الإدارة والتركيز على الإخفاقات فقط؟

- لا أعتقد أن أحدا يستطيع إنكار الإنجازات التى حققها مجلس الإدارة، وإذا كانت الإخفاقات بحصول النادى الأهلى على البطولات والتحول الاقتصادى غير المسبوق بأن تتجاوز ميزانيته مليار جنيه، وتتجاوز أرباحه 500 مليون جنيه، وأن تحدث طفرة إنشائية قيمتها 280 مليون جنيه، يبقى يا أهلاً بالإخفاقات، مع الوضع فى الاعتبار أن مجلس الإدارة أنجز كل هذه النجاحات بـ6 مقاتلين فقط من أعضاء مجلس الإدارة، وأكملنا المسيرة بقوة نصف مجلس ولكن بمجهود 10 مجالس.

■ ماذا عن فرع النادى الجديد بالتجمع الخامس واستاد النادى الأهلى؟

- سنتسلم أرض التجمع الخامس بشكل رسمى من وزارة الإسكان خلال الأسبوع الجارى، بعد مفاوضات طويلة مع الوزارة، قبل أن نحصل على تخصيص لأرض من أجل إقامة فرع النادى الأهلى الرابع منذ أكثر من سنة، ودفعنا بالفعل للوزارة 55 مليون جنيه، وبالنسبة لحلم استاد الأهلى، فقد عمل مجلس الإدارة على هذا الملف منذ أكثر من سنتين، وتحديداً منذ إقامة المؤتمر الاقتصادى فى حمهورية مصر العربية فى شهر مارس 2014 الماضى، حينما عرضنا الماكيت الخاص بالاستاد، وكان هذا الأمر نقطة الانطلاق فى مشروع استاد الأهلى، وبالفعل تعاقدنا بعد ذلك مع شركتين هما الأكبر فى هذا المجال، الأولى فرنسية وهى التى تكفلت بمعظم الاستادات المتواجدة فى فرنسا، والأخرى ألمانية وقامت بالانتهاء من التصميم العام للمشروع وليس المفصل، كما تقاضت تلك الشركات مبالغ مالية من أجل إنجاز هذا المشروع فى أقرب وقت ممكن، وحددت الشركات المسؤولة عن إنشاء الاستاد يوم 21 نوفمبر الجارى، لإقامة مؤتمر صحفى للإعلان عن الدراسة النهائية للتصميم الهندسى وأيضا الهيكلة المالية المرتبطة بالمشروع، وسيكون مقر استاد الأهلى فى الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر.

■ وكيف وصل الأمر فى شكوى النادى الأهلى ضد اللجنة الأولمبية بسبب إقرارها بطلان الجمعية العمومية الأخيرة؟

- مازلنا مستمرين فى الشكوى بسبب رفض اللجنة الأولمبية اعتماد اللائحة الخاصة للنادى، هناك خلاف من جانبنا حول تفسير القانون، وتم تشكيل لجنة تحكيمية جديدة، بعدما اعتذرت سابقتها بسبب حالة المماطلة التى شهدتها القضية بعدما تم الاتفاق على هيئة تحكيم كانت ستصدر الحكم فى 4 أكتوبر الماضى، ولكننا متأكدون من صحة موقفنا ومستمرون فى الحصول على حقوقنا.

■ وما مصير انتخابات الأهلى حال صدور حكم باعتماد اللائحة الخاصة بالنادى، بعد أن تكون الانتخابات التى ستجرى فى 30 نوفمبر على اللائحة الخاصة اعتمدت؟

- لا يهمنى أى شىء سوى النادى الأهلى وهو أيضا أهم من أى انتخابات.

■ وما طموحاتك مع النادى خلال السنوات الأربع المقبلة؟

- هناك طموحات كبيرة جداً على أرض الواقع وليست أحلاما، هى بالفعل مشروعات يتم التحضير لها منذ فترة طويلة، ولكن سيتم الإعلان عنها فى الوقت المناسب، وبعيداً عن استاد الأهلى وأرض التجمع الخامس، والمنظومة الطبية التى نسعى لإعدادها هناك مشروعات رئيسية سيشرف عليها متخصصون يمتلكون الخبرة فى كاف المجالات، ولكن بالنسبة لى هدفى الحالى الذى سيكون بمثابة نقلة كبيرة وهائلة فى النادى الأهلى، أن يتم تحويل الأهلى إلى مؤسسة اقتصادية، لاسيما أن أى نادٍ لا يمتلك مؤسسة اقتصادية فهو محكوم عليه بالفشل، لك أن تتخيل أن يتحول الأهلى إلى مؤسسة اقتصادية، ونقل النادى من أن تكون أمجاده مبنية على البطولات إلى كيان ضخم وإنشاءات ضخمة ومتحف يليق بالنادى الأهلى، ولذلك فإن هذا الملف هو مشروعنا الأساسى.

■ أخيراً.. ماذا عن أزمة كوليبالى وأين وصلت حتى الآن؟

- كوليبالى لن يمارس كرة القدم مرة أخرى إلا بموافقة النادى الأهلى، بعد أن تقدمنا بشكوى ضد اللاعب لدى فيفا عقب هروبه مباشرة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا