الرياضة

سكرتير الكاف السابق: لماذا يُدير جاساما الأهلي والوداد ثم كوت ديفوار والمغرب؟

عالم نيوز - وكالات أبدى مصطفى كامل فهمى، سكرتير الاتحاد الأفريقي السابق "كاف" ومدير المسابقات السابق بالاتحاد الدولى "فيفا" والمُرشح لمنصب نائب الرئيس فى انتخابات النادى الأهلى المُقبلة، دهشته من اختيار الحكم الجامبى بكارى جاساما لإدارة إياب نهائى الأهلى والوداد المغربى، ثم مباراة كوت ديفوار والمغرب فى تصفيات مونديال 2018.

ويلعب الأهلي مع الوداد بملعب محمد الخامس غداً، السبت، فى إياب نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا، علماً بأن لقاء الذهاب ببرج العرب انتهى بالتعادل بهدف لمثله .

كما يُدير الحكم ذاته المباراة المصيرية بين المنتخبين الإيفوارى والمغربى يوم 11 نوفمبر الجارى فى ختام تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018 ، ويحتاج أسود الأطلسى إلى التعادل فقط فى هذا اللقاء لضمان الوصول للمونديال فيما تحتاج كوت ديفوار للفوز من أجل التأهل للمونديال.

وقال مصطفى مراد فهمي لـ"اليوم السابع"، لا شك أن الجامبى بكارى جاساما هو الحكم الأفضل فى القارة الأفريقية خلال الفترة الأخيرة، ولا يختلف أحد على نزاهته، لكنى مُندهش من قرار لحنة الحكام بالاتحاد الأفريقى باختيار نفس الحكم لإدارة مباراة المغرب وكوت ديفوار المصيرية.

وتساءل سكرتير الكاف السابق، هل لا يوجد حُكام آخرون قادرون على إدارة واحدة من هاتين المباراتين الأخيرتين، وأرى أنه ليس منطقياً أن يُدير حكم واحد مواجهتين حاسمتين فيهما طرف مغربى.

وأضاف فهمى، لا أُشكك فى نزاهة الحكم الجامبى، ولا أُقلل من دور لجنة الحكام بالاتحاد الأفريقى، لكنى كنت أُفضل أن يتم اختيار حكم أخر حتى لا يكون هناك ضغوط على بكارى جاساما فى هاتين المباراتين.

وتحدث مصطفى مراد فهمى عن المباراة فنياً، قائلاً، المباراة صعبة بالطبع لكن الأهلي "فعلها من قبل" وعاد من تونس مرتين باللقب الأفريقي مرة عام 2006 وأخرى عام 2012 رغم التعادل في برج العرب  فى المرتين، موضحاً أنه يثق تماماً فى قدرات الأهلى ولاعبيه وخبراتهم على التعامل مع مباراة الغد بما يتوّج المارد الأحمر بطلاً للقارة الأفريقية في النهاية.

وكان جاساما قد أدار مباراة المنتخب المصرى أمام نظيره الكونغولى يوم 8 أكتوبر الماضى وانتهت بفوز الفراعنة 2-1، وتأهل من خلالها المنتخب إلى كاس العالم بعد غياب 28 عاما.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا