الرياضة

جائزة ماليزيا الكبرى: هاميلتون "المحظوظ" متخوف من سرعة فيراري

عالم نيوز - وكالات اعترف سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون أن الحظ وقف إلى جانبه للسباق الثاني على التوالي بعدما اضطر منافسه سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل إلى الانطلاق من المركز الأخير أمس (الأحد) في جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

وأنهى هاميلتون سباق الأحد الذي كان التاسع عشر والأخير لحلبة سيبانغ في بطولة العالم بعدما باتت الحكومة غير قادرة على تغطية التكاليف السنوية البالغة 67 مليون دولار، في المركز الثاني خلف سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن الذي انتزع المركز الأول من السائق البريطاني في اللفة الرابعة وحافظ عليه على النهاية.

وتمكّن هاميلتون من توسيع الفارق الذي يفصله عن فيتل إلى 34 نقطة، لكن الأداء الذي قدمه السائق الألماني خلال السباق أقلق منافسه البريطاني، إذ أنهى السباق في المركز الرابع على رغم انطلاقه من المركز الأخير بسبب استبداله محركه يوم الجمعة ثمّ استخدام قطع غيار أساسية جديدة قبل السباق بعد المشاكل التي عانى منها في التجارب التأهيلية.

وعاقب منظمو السباق فيتل بإرجاعه 20 مركزاً لدى انطلاق السباق، وذلك لتجاوزه الحدّ الأقصى لعدد المحركات في الموسم الواحد (4)، كما غرّم أيضاً بـ20 مركزاً بسبب استبداله قطعاً أساسية قبل السباق للمرة الخامسة هذا الموسم مثل وحدة الاحتراق الداخلية وشاحن الهواء "توربو" الذي كان المشكلة الأساسية في التجارب التأهيلية.

إلاّ أن هاتين العقوبتين لم تؤثرا على ترتيب فيتل، إذ خرج من المرحلة الأولى للتجارب الرسمية السبت بسبب مشكلة شاحن الهواء من دون أن يتمكّن من تسجيل أي وقت.

وبعدما تخلّص من المشاكل التي عانى منها طيلة عطلة نهاية الأسبوع، أظهر فيتل سرعة ملفتة في السباق، ما دفع هاميلتون إلى القول لدى سؤاله عما إذا كان قلقاً من سرعة فيراري، "نعم بالتأكيد"، مضيفاً "ينتظرنا بعض العمل للقيام به".

وينتقل السائقون الآن إلى اليابان التي تحتضن المرحلة السادسة عشرة الأحد المقبل على حلبة سوزوكا حيث سيحاول هاميلتون البقاء متقدماً بفارق مريح على فيتل، وهو أكّد أن على فريقه التخلّص من بعض المشاكل التي يعاني منها، فيما شدّد المدير التنفيذي لمرسيدس النمسوي توتو وولف على ضرورة "ألا نغفل واقع أننا كنا محظوظين خلال عطلة نهاية الأسبوع".

ورأى وولف أن الاستفادة من مشاكل فيراري لا يجب أن تخفي بأن سيارة الفريق الإيطالي كانت أسرع من مرسيدس بشكل واضح، مضيفاً "كان واضحاً بعد لفات معدودة بأن ريد بول وفيراري تمتعا بسيارات أسرع منا اليوم (الأحد)".

وواصل "بعد نهاية اسبوع افتقدنا خلالها إلى الأداء اللازم، ليس باستطاعتنا تخيّل نتيجة أفضل من تلك التي حققنها (حل السائق الثاني الفنلندي فالتيري بوتاس خامسا)..."، مستطرداً "نغادر ماليزيا مع الكثير من علامات الاستفهام ونحن بحاجة لإيجاد إجابات في الأيام المقبلة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا