الارشيف / الرياضة

60 دقيقة.. الأهلي يضغط بعشوائية والنجم يحافظ على هدف التقدم

عالم نيوز - وكالات مرت 60 دقيقة من مباراة الأهلي والنجم الساحلى المُقامة حالياً بالملعب الأولمبى بمدينة سوسة فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، وما زال الفريق التونسى مُتقدما بهدف فى الدقيقة 16، ورغم نشاط الأهلي فى الشوط الثانى إلا أن المارد الأحمر يلعب فى هذا الشوط بعشوائية واضحة.

 

الشوط الأول

بدأ الأهلى بتشكيل ضم كلاً من: شريف إكرامى، وسعد سمير، رامى ربيعة، أحمد فتحى، على معلول، عمرو السولية، هشام محمد، وليد سليمان، عبد الله السعيد، على، جونيور أجاى ووليد أزارو.

فيما يبدأ النجم التونسى اللقاء بتشكيل مكوّن من: أيمن المثلوثى، حمدى النقاز، غازى عبد الرزاق، عمر كانوطى، زياد بوغطاس، أيمن الطرابلسى، محمد أمين بن عمر، إيهاب المساكنى، علية البريقى، الخليل بانجورا وعمرو مرعي.

بداية حماسية من جانب فريق النجم الساحلى مقابل حذر دفاعى من الأهلى الذى حاول اللعب بثبات وحاول "جس نبض"، وبمرور الوقت نشط أداء النجم الساحلى وطالب لاعبوه بركلة جزاء بعدما قام ربيعة بعرقلة أحد مهاجمى الفريق التونسى لكن الحكم الجابونى رفض الاستجابة للاعبى النجم وأمر باستئناف اللعب.

وجاءت أول خطورة للأهلى فى الدقيقة 13 بعدما سدد كرة من بين مدافعى النجم لكنها مرت بجوار القائم التونسى بسنتيمترات، واستعاد النجم سيطرته على اللقاء وسجل هدف التقدم فى الدقيقة 16 عن طريق على البريقى، وواصل النجم سيطرته على اللقاء مقابل تراجع من الأهلي.

الأهلى يلعب على استحياء شديد ويهاجم على فترات عن طريق أجايى فيما واصل أزارو بعيداً عن مستواه كعادته فى المباريات الأخيرة، وأهدر أزارو فرصة التعادل فى الدقيقة 28 بعدما تلقى تمريرة سحرية من أجايى لكنه واصل أداؤه المتواضع.

واحتسب الحكم الجابونى ضربة حرة مباشرة للفريق التونسى فى الدقيقة 29، بعدما قام هشام محمد بعرقلة عمور مرعى مهاجم النجم أمام منطقة جزاء الأهلى لكنها مرت بسلام على دفاع الأهلي.

واستعاد الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء وسدد وليد سليمان كرة قوية مرت بجوار القائم التونسى وظهر واضحاً مدى تأثر الأهلى بغياب أكثر من لاعب عن مستواهم أمثال عبد الله السعيد ووليد أزارو، فيما شكّلت هجمات النجم خطورة حقيقة على مرمى شريف إكرامى إلى أن انتهى الشوط الأول بتقدم الفريق التونسى بهدف نظيف.

الشوط الثاني

بدأ الاهلي الشوط الثاني بنزول محمد هاني بدلاً من هشام محمد الذى لم يكن موفقاً في الشوط الأول ، ورغم سيطرة الاهلي على وسط الملعب قليلاً إلا أن السعيد وأزارو مازال يُمثلان عبء على الاهلي بأدائهما المترهّل، واحتسب الحكم الجابوني ضربة حرة غير مباشرة للفريق التونسي بعدما قام سعد سمير بعرقلة عمرو مرعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا