الرياضة

كوتينيو لاستعادة مكانته في قلوب جماهير ليفربول

عالم نيوز - وكالات سيبدأ ليفربول المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأسبوع المقبل إعادة دمج لاعبه فيليب كوتينيو في التشكيلة عقب فشل محاولة برشلونة في التعاقد معه ما أثر على مكانته في أنفيلد.

وسجل ليفربول اليوم (السبت)، رسميا لاعب الوسط البرازيلي ضمن قائمة من 25 لاعبا سيستكمل بهم مباريات الدوري الإنكليزي هذا الموسم.

ومن المتوقع عودة كوتينيو، على الأرجح الخميس المقبل، بعد مواجهة منتخب بلاده أمام كولومبيا ضمن تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وعلى رغم أن اللاعب البالغ عمره 25 عاما لم يعلق على اخفاقه في تحقيق رغبته بالانتقال للنادي الكاتالوني فإن مواطنه نيمار قال إن زميله يشعر «بخيبة أمل وحزن».

وربما وقع كوتينيو ضحية لرضوخ ليفربول لضغط جماهيره بمنعه من الرحيل ووقف نزيف انتقال اللاعبين إلى اسبانيا على غرار ما حدث سابقا مع خافيير ماسكيرانو وتشابي ألونسو ولويس سواريز.

وبدا برشلونة حريصا على ضم لاعب يخلف نيمار الذي رحل عن الفريق بشكل مثير للجدل وحدد النادي الكاتالوني كوتينيو بصفته أكثر لاعب يمكنه تعويض غياب مواطنه.

وعلى رغم حرص كوتينيو، الذي تقدم بالفعل بطلب للرحيل عقب إعلان إصابته في ظهره وهو ما منعه من اللعب مع ليفربول في الدوري لكنه شارك مع منتخب بلاده الأسبوع الماضي في تصفيات كأس العالم، على ايجاد مخرج للأزمة ينتهي بانتقاله لبرشلونة إلا أن فشل الصفقة وضعه في موقف صعب غير متوقع.

ويبدو كوتينيو من الناحية النظرية جاهزا للمشاركة مع ليفربول أمام مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد السبت المقبل لكن من دونه أظهر فريق المدرب يورغن كلوب فعالية كبيرة ومن غير المرجح الدفع به مباشرة في التشكيلة خاصة عقب عودته من رحلة طويلة من أميركا الجنوبية.

وتوجد مشكلة أخرى أمام الدولي البرازيلي تتعلق بعلاقته بمدربه كلوب، الذي لم ينتقد كوتينيو علانية أو شكك في حقيقة إصابته، لكنه يدرك أن علاقته مع كوتينيو تأثرت بما حدث.

وأصر كلوب في أكثر مناسبة أن ملاك النادي هم أصحاب قرار عدم بيع كوتينيو وأنه يوجد غضب واضح بالنادي تجاه طريقة تعامل برشلونة مع الأمر.

ويصر ليفربول على أن زعم البرت سولير المدير الرياضي لبرشلونة بأن النادي طلب 200 مليون يورو (237.14 مليون دولار) غير صحيح. وقال النادي الإنكليزي إنه أبلغ برشلونة مرارا بأن اللاعب ليس للبيع.

وبصرف النظر عن قرار كلوب في شأن اللاعب إلا أن كوتينيو سيواجه صعوبات لاستعادة مكانته بين جماهير ليفربول إذ عبر عدد كبير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن عدم رضاهم عن اللاعب الذي وقع هذا العام عقدا جديدا لمدة خمس سنوات، وقال حينها: «وقعت هذا العقد الجديد للبقاء هنا لسنوات عدة مقبلة لأن هذا شيء يشرفني..هذا يسعدني كثيرا لان الجميع استقبلني بحفاوة بالغة منذ اليوم الاول».

لكن الأمور في كرة القدم تتغير دائما وهو ما يعكسه موقف كوتينيو الحالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا