الرياضة

حكاية نجم.. عصام عبد الفتاح "الطيار الجرىء"

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عالم نيوز - وكالات يثبت يوماً بعد يوم أنه الرجل الأقوى فى التحكيم المصرى، يرحل ويعود أقوى مما كان، يعرف جيداً كيف يدير الأزمات والانتصار دون خسائر، ويملك الجرأة للدفع بالشباب فى منظومة التحكيم.. إنه عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام وعضو مجلس الجبلاية.

عصام عبد الفتاح من مواليد 30 ديسمبر عام 1965 فى محافظة بنى سويف، ويعمل طيارا بالقوات الجوية المصرية برتبة عقيد، ويعتبر من أفضل الحكام المصريين.

عصام عبد الفتاح كان أحد لاعبى الكرة المتميزين فى الدورى الممتاز بالألمونيوم، ودخل مجال التحكيم ليتألق ويصبح  حكمًا دوليًا عام 2002 هو فى سن الـ37 عامًا، وكانت أول أول مبارة دولية لعبد الفتاح فى تاريخه التحكيمى عام 2003 بين منتخب المغرب وسيراليون فى تصفيات الأمم الأفريقية.

رئيس لجنة الحكام
رئيس لجنة الحكام

وبعدها لمع اسمه فاختارته الفيفا ضمن 4 حكام عرب لإدارة مباريات مونديال 2006 بألمانيا، مع كل من مراد الدعمي من تونس، والمغربي محمد القزاز، وخليل الغامدي من السعودية، وأدار حينها مباراة بين منتخب أستراليا ومنتخب اليابان، التى انتهت بفوز المنتخب الأسترالى بثلاثة اهداف مقابل هدف، ولكن فى مونديال 2010 بجنوب أفريقيا لم يمثل العرب فى تلك البطولة.

اعتزل عبد الفتاح التحكيم الدولي عام 2010 وفى جعبته 20 مباراة دولية نجح في إدارتها، وذلك عقب بطولة الأمم الإفريقية، التي انطلقت فى مطلع ذات العام بأنجولا، واختاره الاتحاد الأفريقي حينها لإدارة لإدارة مباراة الافتتاح التى جمعت منتخب أنجولا ونظيره المالى.

بعد اعتزاله التحكيم رشح نفسه في اتحاد الكرة ونجح بفارق كبير فى الأصوات وأصبح عضوًا فى الجبلاية برئاسة جمال علام، وأشرف على لجنة التحكيم حينها، حيث أسندت له هذه المهمة فى 2015  وقاد ثورة تحكيمية شاملة أطاحت بعدد كبير من الحكام الكبار ودفع بعدد ضخم من الحكام والمساعدين الصاعدين أصبحوا جيلا متميزا للتحكيم المصرى، وعاد لأول مرة الحكام المصريون لإدارة مباريات القمة بين الأهلى والزمالك من خلال الحكم إبراهيم نور الدين بعد 18 سنة احتكرها الأجانب، ولكن  تقدم عبد الفتاح تقدم باستقالته بعدما شعر بمجاملات فى اتحاد الكرة، حسب تصريحاته.

عصام عبد الفتاح
عصام عبد الفتاح

كما رشح نفسه أيضًا فى الانتخابات الماضية للجبلاية، وصار عضوًا فى مجلس هاني أبوريدة، الذى اضطر للاستعانة بعبد الفتاح فى قيادة التدهور وشكوى الأندية ومن انخفاض مستوى الحكام وارتكابهم أخطاء كارثية، وعاد قضاة الملاعب للتألق معه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا