الارشيف / الرياضة

رئيس الاتحاد الإسباني يخرج من السجن بكفالة مالية

عالم نيوز-وكالات قام رئيس اتحاد كرة القدم الإسباني الموقوف، أنخيل ماريا فيار، ونجله جوركا، يوم الثلاثاء بدفع الكفالة المالية البالغ قيمتها 300 ألف يورو للأول و150 ألف يورو للثاني، والتي كان القضاء الإسباني قد ألزمهما بها للخروج من محبسيهما، حسبما أكدت مصادر قضائية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وتم القبض على فيار ونجله بالإضافة إلى نائبه الأول خوان بادرون في 18 يوليو الماضي في إطار عملية أمنية قامت بها سلطات مكافحة الفساد في إسبانيا.

وأصدر القضاء الإسباني يوم الاثنين قرارا بالإفراج أيضا عن بادرون بكفالة مالية مساوية لكفالة فيار ولكنه لم يقم بدفعها حتى الآن، طبقا لما أكدته المصادر القضائية المذكورة.

واتخذ القاضي قرارات احترازية أخرى في شأن المتهمين الثلاثة، مثل سحب جوزات السفر منهم ، بجانب إلزامهم بتقديم أنفسهم للسلطات إسبوعيا والإبلاغ عن أرقام هواتفهم لكي يكون الاتصال معهم سهلا إذا ما دعت الحاجة للتواصل معهم في المستقبل.

ولم يتقدم فيار باستقالته من رئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم بعد القبض عليه، ولكن المجلس الأعلى للرياضة كان هو من اتخذ قرارا في الإسبوع الماضي بإيقافه عن العمل مؤقتا لمدة عام، على أن يحل خوان لويس لاريا بدلا منه في منصبه.

أما فيما يخص منصبيه كنائب للرئيس في الاتحادين الأوروبي والدولي لكرة القدم، قرر فيار الاستقالة والتخلي عن كلا المنصبين.

ونشأت أول بوادر الأزمة بالنسبة لفيار في العام الماضي عندما اتهمه المجلس الأعلى للرياضة الإسباني بالفساد، الذي ساهم فيه بقوة، طبقا للتحقيقات، نائبه بادرون.

وعلى جانب أخر، اتهم جوركا، الضالع في فضيحة فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد أن عمل في مناصب عليا باتحاد أمريكا الجنوبية للعبة "كونميبول"، بارتكاب نفس الجرائم التي ارتكبها والده والتي تتعلق باختلاس الأموال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا