الارشيف / الرياضة

الأهلي يتعادل سلبياً مع زاناكو ويؤجل التأهل لموقعة برج العرب

عالم نيوز - وكالات تعادل الأهلي سلبياً مع زاناكو الزامبى، خلال المباراة التى جمعتهما مساء اليوم، السبت، بملعب الأخير فى الجولة الخامسة لدورى المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا.

ورفع زاناكو رصيده إلى 11 نقطة ويبقى فى المركز الأول بالمجموعة، كما رفع الأهلى رصيده إلى 8 نقاط فى المركز الثانى بالمجموعة أيضاً، ويليهما الوداد المغربى بـ6 نقاط، وأخيرًا القطن الكاميرونى بدون نقاط، وسيلعب بعد قليل بطلا المغرب والكاميرون بملعب الأخير فى الجولة ذاتها.

وأهدر الأهلي فرصة تسجيل أكثر من هدف خلال المباراة عن طريق حمودى وأجاى ووليد سليمان ليخرج بطل مصر بتعادل سلبى، ويملك الأهلى فرصة الصعود حال الفوز على القطن في الجولة الأخيرة السبت المقبل باستاد برج العرب.

الشوط الأول

جاءت بداية المباراة حماسية من جانب الفريقين، وظهر واضحًا نزعة الأهلى الهجومية عن طريق الأجناب، وتحديدًا على معلول من الناحية اليسرى.

وخاض الأهلى المباراة بتشكيل مكوّن من: شريف إكرامى، أحمد حجازى وسعد سمير وعلى معلول وأحمد فتحى، حسام عاشور وعمرو السولية وعبد الله السعيد ومؤمن زكريا، أحمد حمودى وأجاى.

وفى الوقت الذى نشط فيه أداء الأهلى تراجع أداء صاحب الأرض، وكاد أجاى يُسجل هدف التقدم للأحمر فى الدقيقة 17 بعدما لعب كرة "لوب" ارتدت من العارضة وعادت الكرة لعبد الله السعيد وسددها ضربة مزدوجة، لكن الحارس الزامبى أمسك بالكرة.

وحاول الأهلى الوصول لمرمى الفريق الزامبى عن طريق انطلاقات السعيد وسليمان وأجاى لكن "اللمسة الأخيرة" حالت دون ترجمة السيطرة الأهلاوية لأهداف، فيما ظهر واضحًا ابتعاد زاناكو عن مستواه الذى ظهر عليه فى لقاء الذهاب.

وقاد أحمد فتحى هجمة عنترية من ناحية اليمين ولعب كرة عرضية رائعة لمؤمن زكريا لكن حارس زاناكو تدخل فى الوقت المناسب وأنقذ الموقف، واستمر الحال على هذا الأداء إلى أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

الشوط الثاني

كانت بداية الأهلي حماسية ونشطة في الشوط الأول، جاءت أحداث الشوط الثاني ايضاً الذى شهدت بداياته غزو أحمر لكن دفاع بطل زامبيا تصدّى لهذه الهجمات.

الهجمات الخطرة للفريق الزامبى كانت خطرة للغاية وكاد مؤمن زكريا يسجل هدف التقدم للأهلي فى الدقيقة 58 ، ورد صاحب الأرض بهجمة قوية وسدد أحد لاعبيه كرة مرت بجوار مرمى شريف إكرامى.

وأهدر وليد سليمان فرصة خطة للتسجيل فى الدقيقة 67 بعدما تلقى تمريرة سحرية من أجاي وسددها سليمان لكن الحارس تصدّى لها في الوقت المناسب.

واصل الاهلي سيطرته على وسط الملعب لكنه مازال مُصاب بـ"العقم التهديفي" أمام مرمى صاحب الأرض الذى يلعب على الهجمة المرتدة.

ودفع حسام البدري بصالح جمعة بدلاً من عبد الله السعيد في الدقيقة 79، وحاول الأهلى التسجيل في الدقائق الأخيرة لكن دون جدوى لينتهى اللقاء بالتعادل السلبى. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا