الرياضة

لو مسحراتى هتصحى مين؟.. كرم جابر: اصحى ياكابتن حسن.. اصحى ياست الحبايب

- وكالات " اصحى يانايم وحد الدايم " جملة يخرج بها علينا المسحراتى ، الذى تكمن مهمته خلال شهر رمضان الكريم على إيقاظ المسلمين لتناول وجبة السحور قبل آذان الفجر  ، بعباراته الشهيرة" الرجل تدب مكان ماتحب ..رمضان كريم " ، ليقوم المسلمون بتناول السحور وكل ما لذ وطاب من وجبة أساسية وهى الفول ، بجانب الجبن والخبز ، والزبادى ، والخضروات .

وعرفت شخصية المسحراتى في منذ العهد الفاطمي ، وأصبح رمضان غير مكتمل من دونها ، وأخذت شكلا آخر على إيقاع الطبلة ، كما ارتبطت بالسير والحكايات الشعبية التي يعشقها الكثير من المصريين مثل "ألف ليلة وليلة" و"أبو زيد الهلالي" و" علي الزيبق"  .

ماذا لو كان كرم جابر بطل منتخب المصارعة هو المسحراتى ؟ ويمسك الطبلة فى يده لإيقاظ النائمين .

سألنا كرم جابر ماذا لو كنت مسحراتى فمن أول شخص تحرص على إيقاظه ؟ وماذا تقول له ؟

قال كرم جابر البطل الأوليمبى أنه لو كان مسحراتى سيوقظ حسن الحداد رئيس اتحاد المصارعة فى ظل العلاقة الطيبة التى تجمعنى به ، ورغم أن الخلافات بينهما خلال الفترة الماضية ، إلا أن جابر أكد أنه يحب الحداد على المستوى الشخصى ، وهو فى مكانة والده .

وبسؤال كرم جابر عن وجود شخص آخر يريد أن يوقظه لتناول وجبة السحور ، فقال انتقل بهذه المهمة إلى بيت والدتى لإيقاظها قبل آذان الفجر ، ولكن ماذا ستقول لها ؟  كشف البطل الأوليمبى أنه سيقول " السحور ياست الحبايب " خاصة أنه يقيم فى القاهرة بينما والدته فى الإسكندرية .

أشار لاعب منتخب المصارعة أنه  تعود أن يقضى أول أيام رمضان  بمنزله برفقة زوجته وبناته ، بينما اليوم الثانى يتوجه إلى الإسكندرية لتناول الإفطار مع والدته وأشقائه.

  

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا