الارشيف / الرياضة

محترفون صنعوا اسم مصر في أوروبا

  • 1/10
  • 2/10
  • 3/10
  • 4/10
  • 5/10
  • 6/10
  • 7/10
  • 8/10
  • 9/10
  • 10/10

عالم نيوز - وكالات نجح عدد كبير من اللاعبين المصريين فى تجربة احترافهم بالدوريات الأوروبية، واستحقوا عن جدارة لقب سفراء الكرة المصرية فى بلاد الفرنجة، وهناك 10 لاعبين هم الأكثر تحقيقا لنجاحات فى أوروبا، وهم : حسام حسن، أحمد حسن، محمد صلاح، أحمد حسام ميدو، محمد زيدان، محمد الننى، عبد الستار صبرى، هانى رمزي، أحمد المحمدى، حسام غالي.

 

-  حسام حسن

 

عميد لاعبى العالم السابق، ونجم الأهلى والزمالك والمنتخب الوطنى السابق، والمدير الفنى الحالى للمصرى البورسعيدي.

 

يعتبر حسام حسن من أنجح المحترفين المصريين فى أوروبا بعدما بدأ مسيرته الاحترافية فى فريق باوك اليونانى موسم 90/91، شارك فى 19 مباراة أحرز 6 أهداف، لينتقل بعدها إلى نيو ساتيل السويسرى، وعلى الرغم من عدم مشاركة حسام حسن لفترة طويلة مع ناديه السويسرى، إلا أنه سجل خلالها أهم حدث فى تاريخه، بعدما أحرز سوبر هاتريك فى مرمى سيلتيك الاسكتلندى فى الدورى الأوروبى، وهو ضمن أربعة لاعبين فقط على مر التاريخ أحرزوا أربعة أهداف فى مباراة واحدة فى بطولة لأندية أوروبا.

 

 

 

 

-  هانى رمزي

 

ابن الأهلى الذى تربى فى قطاع الناشئين الأحمر، تألق فى كأس العالم 90 بإيطاليا مع منتخب مصر وهو فى عمر 21 عامًا، ليبدأ رحلة الاحتراف الأوروبية الكبيرة التى استمرت لأكثر من 15 عامًا.

 

لعب رمزى فى اندية نيوساتيل السويسرى وكايزرسلاوتيرن وفيردير بريمن وساربروكن فى الدورى الألماني، واستمر رمزى ما يقرب من 12 عامًا فى ألمانيا، حصل خلالها على لقب السوبر الألمانى مع فيردير بريمن، وحصل مع المنتخب على لقب وحيد لبطولة الامم الأفريقية عام 98.

 

 

-  ميدو

 

أحمد حسام ميدو ناشئ الزمالك، بدأ حياته الاحترافية فى عام 2000 وكان يبلغ من العمر 17 عامًا، من خلال نداى جينك البلجيكي، وفى عام 2001 انتقل إلى أياكس الهولندى الذى يشهد فترة توهج ميدو كرويا ويبدأ اسمه فى الظهور على الساحة الأوروبية.

 

ثم لعب لفريق سيلتا فيجو على سبيل الإعارة، وبعد ذلك ينتقل إلى مارسيليا الفرنسى وروما الإيطالى وتوتنهام وويجان وويست هام من الدورى الإنجليزي، ليعتزل اللعب عام 2013 عقب 13 عامًا فى أوروبا سطر اسمًا من نور فى الدوريات التى لعب لها، وشكل ثنائيات خطيرة مع إبراهيموفيتش فى أياكس، ودروجبا فى مارسيليا، وتوتى فى روما، وجيرمان ديفو فى توتنهام.

 

 

-  أحمد حسن

 

ابن محافظة المنيا، بدأ حياته الكروية فى صفوف المنيا وأسوان ثم الإسماعيلي، وبعد تألقه فى بطولة أمم أفريقيا 98، بدأ رحلته الأوروبية من خلال نادى كوجالى التركي، ومنه إلى دينزلى سبور، ثم جينشلر وأخيرًا بشيكتاش فى الدورى التركي، قبل أن يختتم حياته الاحترافية فى صفوف اندرلخت البلجيكى حتى عام 2009، ليستمر 11 عامًا فى أوروبا ما بين بلجيكا وتركيا.

 

 

 

-  عبد الستار صبرى

 

نجم نادى المقاولون العرب والذى بدأ مشواره الاحترافى عام 97، من خلال تيرول النمساوى، ومنه إلى اراوا السويسرى، قبل أن ينتقل عام 99 إلى باوك اليونانى، ومنها إلى بنفيكا البرتغالى الذى يشهد تألقه ويطلق عليه النقاد فى البرتغال لقب "ايزيبيو أفريقيا"، وأخيرًا ناديا مارتيميو وستريلا فى البرتغال ليعود إلى مصر عام 2004 بعد 17 عامًا من الاحتراف الأوروبي.

 

 

 

 

-  محمد زيدان

 

 بدأ مشواره مع الكرة فى ناشئين المصرى البورسعيدي، قبل أن ينتقل مع والده إلى الدنمارك للعيش هناك، ويلتحق بفريق ميتلاند الدنماركى عام 2000، والذى يشهد تألقه لينتقل إلى الدورى الألمانى من خلال عدة فرق مثل ماينز وبروسيا دورتموند وفيردير بريمن، وهامبورج، ويحصل على لقب الدورى الالمانى مع دورتموند، والسوبر الألمانى مع بريمن، ليعود إلى الدوريات العربية عام 2014 بعد 14 عامًا فى أوروبا، من خلال بنى ياس الإماراتى ومنه إلى الإنتاج الحربى قبل أن يعلن اعتزاله عام 2016.

 

  

 

-  عمرو زكي

 

بدأ حياته فى نادى المنصورة ومنه إلى إنبى، قبل أن يحترف فى روسيا فترة قصيرة موسم 2006، عبر نادى لكوموتيف موسكو، ليعود إلى الزمالك.

 

موسم 2008 ينتقل عمرو زكى إلى نادى ويجان الإنجليزى على سبيل الإعارة وينجح فى احتلال صدارة هدافى الدورى الانجليزى برصيد 10 أهداف فى أول 10 مباريات له، وينتقل من ويجان إلى هال سيتى الإنجليزى، ومنه إلى الدورى التركى لينهى رحلة احتراف قصيرة ولكنها كانت تضم بعض الإنجازات عام 2012.

 

 

 

 

-  أحمد المحمدي

 

 انضم المحمدى إلى نادى سندرلاند الإنجليزى فى بداية مشواره الأوروبى عام 2009، ومنه إلى هال سيتى، المستمر به حتى الآن.

 

المحمدى خاض 152 مباراة فى الدورى الإنجليزى مع الفريقين، أحرز خلالها 11 هدفًا لهال سيتي، وهدف وحيد لسندرلاند.

 

 

 

-  محمد صلاح

 

 ميسى العرب كما يطلق عليه، فابن المقاولون فرض نفسه على الساحة الأوروبية من خلال بازل السويسرى عام 2012، قبل أن ينتقل إلى تشيلسى الإنجليزى بعد صراع مع ليفربول، ومنه إلى فيورنتينا الإيطالى ثم روما الإيطالى المستمر معه حتى الآن، فارضًا نفسه على التشكيل الأساسى للذئاب ودائمًا ما يتم ترشيحه لجائزة أفضل لاعب فى روما شهريًا، وحصل عليها أكثر من مرة.

 

 

-  محمد الننى

 

 لاعب وسط أرسنال الإنجليزي، بدأ حياته فى صفوف المقاولون العرب، لينتقل منه إلى بازل السويسرى عام 2013، ومنه إلى آرسنال الإنجليزى منتصف موسم 2016، ليكون آخر اللاعبين المصريين المتألقين فى أوروبا.

 

 

لا تفوتك

لا توجد تعليقات على الخبر

لا يوجد المزيد من التعليقات.

اضف تعليق

الأسم

البريد الالكترونى

عنوان التعليق

التعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا