اخبار عربية

الجيش السوري يحشد لتطهير جنوبي دمشق من داعش والنصرة

عالم نيوز - وكالات حشد الجيش السوري تعزيزات كبيرة جنوبي دمشق لشن عملية عسكرية في مخيم اليرموك والحجر الأسود والجزء الجنوبي من حي التضامن لإنهاء وجود داعش والنصرة في المنطقة.

وذكر ناشطون أن التعزيزات العسكرية وصلت وانتشرت عند "دوار البطيخة" في المدخل الشمالي الشرقي لمخيم اليرموك.

ويرى النشطاء أن فصائل فلسطينية ستشارك في تحرير المخيم إلى جانب الجيش السوري، إذ استقدم لواء القدس الفلسطيني العشرات من عناصره من حلب، للمشاركة في الهجوم.

وينتشر حاليا نحو 4000 مقاتل من داعش في مخيم اليرموك والحجر الأسود، ويسيطر التنظيم على معظم مناطق المخيم فيما يسيطر نحو 135 مقاتلا من النصرة على مساحة صغيرة تمتد من المشروع إلى ساحة الريجة.

من جهة أخرى تداولت مواقع معارضة نبأ هروب أميرين شرعيين من التنظيم هما أبو حمزة الأفغاني، وأخوه أبو عمار الأفغاني، إضافة إلى المدعو خالد منصور أحد قادة التنظيم في المخيم.

وفي ضوء التحضر لعملية عسكرية شاملة ضد داعش في المخيم والحجر الأسود، تعرضت أماكن سيطرة "داعش" حسب نشطاء لنحو 40 قذيفة وصاروخ أطلقها الجيش.

على صعيد متصل قال نشطاء إن اتفاقا تم التوصل إليه برعاية روسية بين الدولة وفصائل معارضة تسيطر على جيوب في جنوب دمشق وعلى بلدات يلدا وبيت سحم وببيلا، في الريف الجنوبي لدمشق.

وينص الاتفاق حسب مواقع معارضة على انسحاب كل من يرفض الاتفاق من الفصائل نحو وجهتين، حيث يتجه مقاتلو فصيل "أبابيل حوران" نحو درعا في الجنوب السوري، فيما تتجه بقية الفصائل وهي "أحرار الشام" و"لواء شام الرسول" و"جيش الإسلام" نحو الشمال السوري.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا