اخبار عربية

الأمن السوداني يتهم الصادق المهدي بمحاولة إسقاط النظام

عالم نيوز - وكالات وجهت نيابة أمن الدولة السودانية، اتهاما إلى زعيم حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي، بمحاولة إسقاط نظام الرئيس السوداني عمر البشير.

وأشار المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحكومة، إلى أن نيابة أمن الدولة وجّهت بتقييد دعاو جنائية بحق الصادق المهدي رئيس حزب الأمة على خلفية "التعامل والتنسيق مع الحركات المسلحة المتمردة لإسقاط النظام".

وذكر المركز أن هذا الإجراء جاء بعد أن تقدم جهاز الأمن والمخابرات الوطني بعريضة إلى نيابة أمن الدولة بحق المهدي وآخرين، تضمنت تهما جنائية وإرهابية للمهدي، يصل الحكم في بعضها إلى الإعدام.

وأضاف أن "الاتهامات وجهت للمهدي على خلفية توقيعه بصفته رئيسا لحزب الأمة القومي مع الجبهات الثورية والحركات المسلحة المتمردة على إعلان دستوري وإصدار بيان ختامي يقضي بالتنسيق المشترك والعمل على إسقاط النظام بقوة السلاح، إلى جانب تحريض المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي للخروج ضد الدولة والتمرد عليها، لإحداث الفوضى وزعزعة (النظام)".

جدير بالذكر أن هذا الاتهام جاء غداة إعلان الرئيس السوداني عمر البشر في خطاب أمام البرلمان أنه بصدد اتخاذ "إجراءات قانونية" ضد سياسيين يتحالفون مع مجموعات متمردة.

ويعد المهدي آخر رئيس وزراء منتخب في السودان وهو زعيم حزب الأمة، أبرز الأحزاب المعارضة للبشير الذي أطاح بحكومة المهدي في انقلاب عام 1989.

المصدر: وكالات

أحمد باديان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا