اخبار عربية

انتعاش الليرة السورية مع تزايد الثقة بعد مكاسب الجيش قرب دمشق

عالم نيوز - وكالات قال مديرو استثمار ومتعاملون إن الليرة السورية انتعشت فى الأيام العشرة الماضية مدعومة بتحسن الشعور العام بعد المكاسب التى حققها الجيش بالسيطرة على جيب رئيسى للمعارضة المسلحة قرب العاصمة دمشق.

وقال متعاملون إن سعر صرف الليرة أمام الدولار بلغ 425 ليرة يوم الثلاثاء وهو أقوى معدل للعملة السورية منذ نوفمبر تشرين الثانى عندما استعادت قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا وحلفاؤها مدينة دير الزور على الضفة الغربية لنهر الفرات من أيدى تنظيم داعش الإرهابي، وهذه أكبر وأهم مدينة فى شرق روسيا وهى مركز إنتاج النفط بالبلاد.

وزادت الليرة من مكاسبها فى اليومين الأخيرين حيث وصل سعر الصرف إلى 446 ليرة مقابل الدولار يوم الاثنين وبلغ السعر عند الافتتاح 410 يوم الثلاثاء قبل أن تتراجع إلى 425 مقابل الدولار بعد أن كانت 470 قبل عشرة أيام.

وقال متعاملون إن الليرة السورية شهدت تقلبات خلال الخمسة إلى الستة أشهر الأخيرة وجرى تداولها عند 475 ليرة مقابل الدولار.

لكن قيمة الليرة لا تزال أقل بكثير من المستوى الذى كانت عليه أمام الدولار قبل تفجر الاحتجاجات ضد حكم الرئيس بشار الأسد فى مارس 2011 حيث كان الدولار يساوى 47 ليرة.

وقال مدير استثمارى عبر الهاتف من دمشق: "بلشت العالم تطمئن انه الحرب فى نهايتها.. العالم ارتاحت شوى أو قناعتها صارت أقوى باتجاه إن هالبلد لقدام أحسن."

وقال متعامل آخر إن الناس فى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة تأمل فى تحسن الاقتصاد مضيفا أن الناس أقل ميلا إلى جمع الدولار كملاذ آمن.

وأضاف: "كل واحد كان ياخد الدولار كملاذ آمن ما عاد خايف. عامل الخوف تقريبا التغى صارت العالم مطمئنة أكثر و بالتالى خف الطلب على الدولار".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا