اخبار عربية

الحكومة اليمنية تؤكد دعمها للمبعوث الأممى الجديد ومساعيه لإحلال السلام

عالم نيوز - وكالات أكد عبدالملك المخلافى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني، دعم الحكومة اليمنية للمبعوث الأممى الجديد إلى اليمن ومساعيه لإحلال السلام العادل والمستدام وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها للحل فى اليمن والمتمثلة فى مخرجات مؤتمر الحوار الوطنى والمبادرة الخليجية وقرار 2216 والقرارات ذات الصلة والبناء على ما تم تحقيقه بجولات المشاورات السابقة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية، أن ذلك جاء خلال لقاء وزير الخارجية اليمني، اليوم الثلاثاء، بجنيف مع أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، بحضور وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية مارك لوكوك، والمبعوث الخاص إلى اليمن مارتن جريفيثس، حيث تم خلال اللقاء مناقشة الأوضاع فى اليمن من الناحية السياسية والإنسانية.

وأوضح المخلافي، أن الحرب فى اليمن لم تكن أبدا خيار الحكومة اليمنية وإنما فرضت عليها و كحكومة مسئولة تظل ملتزمة بتيسير وصول الدعم والمعونات الإنسانية لجميع مناطق اليمن بلا استثناء وهذا ما تعكسه الخطة الإنسانية الشاملة التى وضعتها الحكومة مع التحالف العربى لتيسير تدفق المعونات الإنسانية من جميع الموانئ والمطارات والمنافذ اليمنية ووصولها إلى مستحقيها بما فى ذلك تخصيص موارد لإعادة تأهيل المناطق المتضررة منها بالإضافة للطرق المهمة لتيسير وصول المساعدات عبرها من المنافذ إلى مستحقيها.

وأكد وزير الخارجية اليمني، أن بلورة تصور للسلام يبدأ بخطوات لبناء الثقة ومعالجة للأوضاع التى تحتاج إلى معالجة سريعة مثل الإفراج عن المعتقلين والمرتبات وحصار تعز ووقف إطلاق الصواريخ ووقف إطلاق النار والتى ستساهم فى توفير أجواء تساعد على استئناف المشاورات وصولا إلى حل سياسي.

من جانبه، أعرب أمين عام الأمم المتحدة، عن ثقته بأن المبعوث الأممى الجديد سيحصل على كل دعم ممكن منها للنجاح فى مهمته لإعادة إحياء المفاوضات التى توقفت منذ أغسطس ٢٠١٦ فى الكويت والسعى للتوصل إلى اتفاق سياسى يوقف الحرب فى اليمن.

وقال إن "اليمن تحتل مكانة خاصة لدى منذ أن كنت المفوض السامى للاجئين فى الأمم المتحدة وزرت اليمن مرارا وشاهدت بنفسى كيف استقبلت اللاجئين من القرن الإفريقى بكل ترحاب وسمحت لهم بالاندماج فى المجتمع اليمنى ومثل هذا الشعب الكريم يستحق منا أن نعمل لأجله ونخفف معاناته ونسعى بجدية لتحقيق السلام فى اليمن ثم نعمل سويا مع جميع الشركاء الدوليين للعمل فى المجال التنموى وإعادة إعمار ما دمرته هذه الحرب".

وأكد المسئول الأممي، التزام الأمم المتحدة بالسلام لصالح الشعب اليمنى يبنى على أسس متينة ويعتمد المرجعيات والقرارات الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا