اخبار عربية

ماكرون يواجه إضراب «الثلاثاء الأسود» فى السكك الحديدية

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

تشكل حركة إضراب غير مسبوقة لعمال السكك الحديد خطرا بإصابة فرنسا بالشلل على مدى 3 أشهر، تحديا كبيرا للرئيس إيمانويل ماكرون ولتصميمه على تنفيذ الإصلاحات التى أعلنها، إذ نظم عمال السكك الحديدية إضراباً عن العمل أطلق عليه اسم «الثلاثاء الأسود»، مع تواصل الحركة الاحتجاجية فى شركة «إير فرانس» ليومها الرابع للمطالبة بزيادة الأجور.

وأكدت إدارة الشركة الوطنية للسكك الحديد المشرفة على القطارات حدوث «بلبلة كبيرة» فى حركة سير القطارات مع تسيير قطار عالى السرعة من أصل 8، وقطار محلى من أصل 5، مع استثناء حركة النقل الدولية إلى حد ما من الإضراب مع تسيير 3 قطارات «يوروستار» من أصل 4 وحركة سير شبه طبيعية على خطوط «تاليس» إلى بلجيكا، فيما لن يكون هناك أى قطارات إلى إسبانيا وإيطاليا وسويسرا. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن عدد مستخدمى السكك الحديدية يوميا 4،5 مليون فرنسى، فيما تصمم النقابات على إفشال الإصلاح الذى تعهد به ماكرون فى هذا القطاع.

وتؤكد الحكومة فى تبريرها للإصلاح المزمع إلى الديون الطائلة على شركة السكك الحديدية والتى بلغت 46،6 مليار يورو فى 2017، وأكدت ضرورة تحديث قطاع سينضم للمنافسة، وأوضحت أن «تكلفة تسيير قطار فى فرنسا أعلى بـ30% من أى مكان آخر»، فيما اتهم الأمين العام لفرع النقابة الخاص بموظفى السكك الحديد لوران بــران إدارة شركة السكك الحديـــد بالسعـــى لـ«دفع المضربين إلى ارتكاب خطأ»، وقال لصحيفة «لو باريزيان» الفرنسيـــة «إن النقابة تسعى إلى إحداث مواجهة بين المضربيـــن وغير المضربين»، بينمــا دعا الأمين العام لـ«الكونفدرالية الفرنسية الديمقراطــية للعمل» لوران برجيــه، إلى محادثــات بين نقابات شركة السكك الحديــد والحكومــة لـ«تفادى نزاع شديد لا يتمناه»

وقالت صحيفة «لوموند» الفرنسية إن هناك نقاطاً لفهم إصلاح السكك الحديد، حيث تعانى شركة السكك الحديدية من ديون منذ سنوات، وأوضحت أن الدولة التزمت بالاستثمارات لصالح القطارات التى تجوب أوروبا فقط، وإنشاء خطوط على حساب الشبكة الحالية التى تدهورت، مما أدى إلى تدنى الخدمة المحلية. وأكدت أن مشروع القانون الإصلاحى الذى أقره ماكرون، فى 14 مارس الماضى، يطالب بتحويل وضع الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية، التى تعتبر حاليًا منشأة صناعية وتجارية عامة، إلى شركة عامة محدودة، فى حين لم يشر يذكر القانون إلى تخفيض الديون على الشركة أو تحديد إصلاحات للمعاشات من أجل تبنى هذا الإصلاح غير الشعبى بسرعة أكبر. وأوضحت «لوموند» أن الحكومة اختارت اللجوء للأوامر لتنفيذ قراراتها وتجاوز النقاش البرلمانى

ودعا عمال السكة الحديد الذين رفعوا شعار «نقاتل من أجل جميع الخدمات العامة» عمالاً آخرين للانضمام إليهم فى الإضراب فى ليل، ومونبيلييه، وباريس، وصوت عمال السكك الحديدية بالإجماع خلال احتجاج على تمديد الإضراب حتى اليوم لمعرفة رد الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا