اخبار عربية

فوز رئيسة ليبيريا السابقة بجائزة «الحكم الرشيد» فى أفريقيا

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات اشترك لتصلك أهم الأخبار

فازت رئيسة ليبيريا السابقة، إلين جونسون سيرليف، أمس، بجائزة «مو إبراهيم»، للإنجاز فى القيادة الأفريقية والحكم الرشيد، لعام 2017، ونالت جونسون الجائزة التى تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار، بعد أن سلمت السلطة فى أول انتقال ديمقراطى سلمى للحكم فى بلادها منذ 7 عقود، وتهدف الجائزة إلى تحسين نوعية القيادة السياسية فى القارة السمراء.

وكانت جونسون سيرليف، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أول سيدة تنتخب رئيسة دولة فى أفريقيا، غادرت منصب الرئاسة فى ليبيريا، الشهر الماضى، وأفسحت الطريق أمام نجم كرة القدم الدولى السابق جورج وايا، الذى خاض الانتخابات الرئاسية وفاز فى جولة الإعادة على منافسه، النائب السابق لرئيس الدولة جوزيف بواكاى، وكانت جونسون رفضت قرار طردها من حزب «الوحدة» الحاكم لعدم دعم نائبها فى الانتخابات.

وجونسون، التى عملت فى البنك الدولى والأمم المتحدة، هى خامس رئيس دولة أفريقية يفوز بالجائزة، وأشادت مؤسسة «مو إبراهيم» بالرئيسة الفائزة «لقيادتها المتميزة التى حققت التغيير»، بقيادة الانتعاش فى ليبيريا ونجاحها فى إنهاء حرب أهلية استمرت 14 عاما فى بلادها، وحظيت بإشادة دولية وأفريقية لحفاظها على الاستقرار وإحلال السلام وتحقيق التطور الاقتصادى والاجتماعى وتعزيز وضع النساء، ولقبها أنصارها بـ«المرأة الحديدية».

وجائزة إبراهيم للإنجاز فى القيادة الأفريقية، هى جائزة تقدمها مؤسسة مو إبراهيم إلى رؤساء الدول أو الحكومات من الأفارقة ذوى الحُكم الرشيد الذين حققوا الأمن والصحة والتعليم والتنمية الاقتصادية لمواطنيهم، ويتعين أن يكون المرشحون للجائزة، وصلوا للسلطة عبر انتخابات ديمقراطية، وتركوا السلطة بعد نهاية فترة ولايتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا