اخبار عربية

خارجية الجزائر: نؤكد دعمنا لفلسطين فى مواجهة الممارسات الإسرائيلية

عالم نيوز - وكالات أكد وزير خارجية الجزائر عبد القادر مساهل؛ دعم بلاده للفلسطينيين فى مواجهة الممارسات الإسرائيلية، والدعم الكامل لدولة فلسطين فى مواجهة الخطط الإسرائيلية الهادفة إلى الاستيلاء على مدينة القدس الشريف وتهويدها والتعدي على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية، وللقيام بتقييم للوضع ودراسة الخطوات اللازمة لمواصلة التحرك لـــــمواجهة قرار الإدارة الأمريكية والتوجهات المماثلة الـمخالفة لقواعد القانون الدولي والشرعية الدولية.

وأضاف "مساهل" فى كلمته أمس أمام اجتماع الجامعة العربية: "لقد ساهم الموقف السريع والحازم الذي تم اتخاذه على مستوى مجلسنا فى خلق تضامن ودعم دولى واسع ضد هذا القرار، الذي تجسد في قرار الجمعية العامة للأمم الـمتحدة المنعقدة فى دورتها الاستثنائية يوم 21/12/2017، الرافض للقرار الأمريكي باعتباره مناقضا للشرعية الدولية، و المؤكد على بطلانه، وعدم ترتيبه لأي أثار قانونية تغير من طابع مدينة القدس ومركزها القانوني وتركيبتها البشرية والثقافية، والداعى للامتناع عن نقل البعثات  الدبلوماسية إلى مدينة القدس الشريف عملا بقرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980.

وقال إن الـــــــمواقف العربية والدولية الـــــــــمناصرة للقدس ديناميكية، علينا أن نستمر فى استغلالها، وذلك عن طريق تعزيز القدرات التى اتخذناها بالــــمزيد من الخطوات العملية على أرض الواقع، إذ أن هذه الحركية أدت في تقديرنا إلى الحد من الأضرار والتقليل من الانعكاسات السلبية التي كانت ستترتب عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وأوضح "مساهل"، أن الجزائر تجدد موقفها الثابت الداعم للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وتواصل مساندتها له في نضاله الباسل وحقه الـمشروع لإقامة دولته الـمستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود 1967، وذلك طبقا للشرعية الدولية ذات الصلة.

وجدد رفض الجزائر أي قرار يعترف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل البعثات الدبلوماسية إليها، لمخالفته قواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ورفض المحاولات التي تهدف إلى إنهاء دور وولاية وكالة الأمم الـــــــــــمتحدة  لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين) أونروا(، وتخفيض تمويلها مع دعوة المجتمع الدولي إلى الالتزام بتفويض الوكالة وتأمين الموارد والمساهمات المالية اللازمة لــــــموازنتها وأنشطتها على نحو مستدام يمكنها من مواصلة القيام بدورها في تقديم الخدمات الأساسية للأشقاء اللاجئين الفلسطنيين.

وأشار وزير الخارجية الجزائرى، إلى أن إنجاح الــــــمسعى الجماعي مرهون بمواصلة الجهود لتعبئة الــــــمجتمع الدولي لاحترام الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والوضع الدولي لمدينة القدس، وباستمرار صمود الشعب الفلسطيني وقدرته على استعادة وحدته وانسجامه من خلال تجسيد فعلي وسريع للمصالحة الفلسطينية بين الأشقاء الفلسطينيين في سبيل نصرة قضيتهم العادلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا