اخبار عربية

صحيفة إماراتية: قطر تتجه في سياساتها الخارجية لاختراق المجتمع المدني الليبي

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات ذكرت صحيفة «البيان» الإماراتية أن قطر تتجه في سياساتها الخارجية لاختراق المجتمع المدني الليبي، حيث اجتمع سفير الدوحة في طرابلس مع رؤساء جمعيات ومنظمات حقوقية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ليبية، الاثنين، أن سفير النظام القطري بطرابلس محمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني اجتمع سرا بالعاصمة التونسية مع رؤساء منظمات ومؤسسات حقوقية وقانونية ليبية، وحضرها رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر على بن صميخ المري.

وفسرت الصحيفة الاجتماع، بأنه محاولة لاختراق المجتمع المدني الليبي، بهدف تلميع صورتها المشبوهة ومساندة حلفائها من الإرهابيين والمتطرفين لخوض الانتخابات المرتقبة.

ورأى مراقبون أن الهدف من الاجتماع تنظيم حملات إعلامية ضد الجيش الوطني الليبي، وضد أي محاولة للمصالحة الوطنية، في سياق الدعوة إلى عقد المؤتمر الليبي الجامع الذي دعت إليه البعثة الأممية وترفضه قطر.

ومن المتوقع أن ينعقد المؤتمر في فبراير المقبل ويحضره 200 شخصية تمثل قيادات ثورة 17 فبراير والنظام السابق والتيار الملكي الفيدرالي، والقبائل الليبية والأقليات.

وصرحت المصادر للصحيفة الإماراتية بأن قطر تسعى إلى احتواء المنظمات والمؤسسات القانونية والحقوقية الفاعلة في ليبيا ودفعها إلى التحرك لإصدار مواقف وبيانات تجرم الأطراف المناهضة للدوحة، وإضعاف التيار المدني في مقابل تقوية التيارات الإسلامية المرتبطة بقطر.

وذكرت المصادر أيضا أن الدوحة تسعى لاختراق المنظمات والمؤسسات الحقوقية الليبيبة عبر التواصل معها، ودعمها لوجستيا وماليا وفنيا، وذلك تهيئة لها للدور المنوط بها قبل وأثناء وبعد الانتخابات المنتظرة في النصف الثاني من هذا العام.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا