الارشيف / اخبار عربية

تطورات الوضع فى كردستان.. برزانى يتراجع والعبادى يتحصن بالعرب

عالم نيوز - وكالات فيما تشهد الأوضاع فى إقليم كردستان العراق تغيرات لحظية فى أعقاب الاستفتاء المرفوض بالإجماع دوليا وإقليميا، الذى دعا إليه رئيس الإقليم مسعود برزانى يوم الإثنين الماضى، كان أن أفرزت الأحداث عددا من الأخبار المهمة نستعرضها فى السطور التالية.

 

أعلنت رئاسة إقليم كردستان العراق تراجعها وموافقتها على المبادرة التى قدمها المرجع الأعلی على السيستانى، مشيرة إلى أن هذه المبادرة خطوة مهمة لحفظ المبادئ، إذ إن منطلقها هى حماية السلم والأمن الاجتماعى ونبذ العنف والتهديد.

 

وقال بيان صادر الأحزاب الكردستانية الدائرة فى فلك برزانى "نحن ممثلى أكثرية الأحزاب الكردستانية، والمتمثلة فی (القیادة السیاسیة لکردستان العراق)،  نعرب عن ترحيبنا لدعوة سماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد على السيستانى، والذى طرحها ممثل المرجعية السيد أحمد الصافى فى خطبتة أول من أول أمس الجمعة.

 

يأتى هذا بينما نددت رئاسة إقليم كردستان العراق بالبيان الأمريكى الذى قال إن واشنطن لا تعترف بالاستفتاء ولا بنتائجه، وعبرت رئاسة إقليم كوردستان، عن "امتعاضها الشديد من موقف وزارة الخارجية الأمريكية من استفتاء استقلال إقليم كوردستان"، متمنية من الولايات المتحدة الأمريكية بأن تتراجع عن موقفها وأن تشارك فى المباحثات بين أربيل وبغداد.

 

وقال بيان للمتحدث باسم رئاسة الإقليم، أوميد صباح، إن "الشعب الكردستانى الذى ساند على الدوام الولايات المتحدة بحماس، خصوصاً فى الحرب ضد داعش ونظام صدام حسين، مستاء جداً من بيان وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون يوم الجمعة الماضى".

 

على الجانب الآخر من الأزمة، تحصن موقف الحكومة المركزية فى بغداد بالجامعة العربية وبالمواقف العربية الصلبة الموحدة الرافضة الخطوة الكردستانية برمتها ومن جذورها، إذ تلقى العبادى اتصالا هاتفيا من أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة العربية أعرب فيه عن مساندة الجامعة لموقف بغداد.

 

وفى المكالمة أشاد أبو الغيط بالانتصارات العراقية على عصابات داعش الإرهابية وتحرير الأراضى العراقية، مبينا اهتمام الجامعة العربية الكبير بالأوضاع فى العراق وبالحرب على داعش والحفاظ على وحدة البلد.

 

وجدد أبو الغيط موقف الجامعة العربية الرافض للاستفتاء غير الدستورى فى إقليم كردستان وتمسكها بوحدة العراق.

 

وأجرى إقليم كردستان العراق اقتراعا على الانفصال عن الدولية العراقية يوم الإثنين الماضى كانت نتائجه فى صالح الانفصال عن بغداد، وبلغ عدد المصوتين بـ"نعم" 92%، وحوالى 7% صوتوا بـ"لا"، بنسبة مشاركة 72%، وبلغ عدد الناخبين المشاركين فى الاستفتاء 4.5 مليون ناخب من الإقليم وخارجه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا