اخبار عربية

الرئاسة اليمنية: نعدّ خطة عسكرية لاستعادة الحديدة

عالم نيوز - وكالات قال مصدر في الرئاسة اليمنية، السبت، إن قوات الجيش تعد خطة لمعركة عسكرية فاصلة تستعيد بموجبها مدينة وميناء الحديدة بعد رفض الحوثيين خطة الأمم المتحدة لتسليم الحديدة إلى طرف ثالث.

وصرح المصدر أن جميع الخطط العسكرية جاهزة للتحرك صوب الحديدة، خاصة بعد أن تمت السيطرة على معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي غرب مدينة تعز.

وأوضح المصدر نفسه أنه بعد فشل الأمم المتحدة في قبول عرض التحالف العربي والحكومة الشرعية في إدارة الميناء، وبعد فشل خطة مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ الأخيرة في تحييد الميناء، فإن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي باتت على قناعة، ومعها قوات التحالف العربي، بضرورة استعادة مدينة الحديدة لتسهيل إدخال المعونات الإغاثية، ولمنع تهريب السلاح من إيران إلى الحوثيين.

وأشار مصدرالرئاسة إلى أن النية كانت التوجه إلى الحديدة قبل حلول رمضان الماضي، غير أن ولد الشيخ نجح في إقناع الحكومة وقوات التحالف العربي بالعدول عن الخطة لإتاحة الفرصة للجهود السياسية لتسليم مدينة الحديدة ومينائها سلميا، وهو ما رفضه الحوثيون وحليفهم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وكانت خطة ولد الشيخ تقضي بتسليم ميناء الحديدة إلى طرف ثالث من قوات يمنية محايدة كما تقضي بتشكيل هيئة من رجال الأعمال لإدارة الميناء والإشراف على عمليات التصدير والتوريد وجباية الأموال الضريبية والجمركية، وتوريدها إلى بنك مستقل لغرض تسليم مرتبات موظفي الدولة الذين لم يتسلموا مرتباتهم منذ 10 أشهر.

جدير بالذكر أن قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، سيطرت نهاية الأسبوع قبل الماضي، على معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي الذي كان يعد واحدا من أكبر المعسكرات التي يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية لهم في المنطقة الغربية من البلاد، ويعد قاعدة لتجميع وانطلاق المقاتلين، وتزويدهم بالسلاح في مناطق مختلفة من محافظات الحديدة وتعز.

المصدر: "المشهد اليمني"

ياسين بوتيتي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا