الارشيف / اخبار عربية

«إخوان ليبيا» يجتمعون بالإسرائيليين لبحث «التطبيع»

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن اجتماع حضره ممثلون عن حكومة «الإنقاذ» الليبية، المنتمية لجماعة الإخوان، ومسؤولون إسرائيليون، فى جزيرة رودس اليونانية، بغرض التطبيع بين الجانبين.

وشهدت جزيرة رودوس اليونانية، خلال اليومين الماضيين، اجتماعا بين ليبيين وإسرائيليين، تم التجهيز له منذ شهرين، تحت شعار «المصالحة الليبية اليهودية». وحضر الاجتماع من الجانب الإسرائيلى وزير الإعلام بحكومة نتنياهو، أيوب قرا، إضافة لقائد عسكرى بالجيش الإسرائيلى. ومن الجانب الليبى، حضر كل من وزير الثقافة السابق بالحكومة المؤقتة عمر القويرى، ومحمد على التريكى، ممثلا عن رئيس حكومة الإنقاذ الوطنى، خليفة الغويل. ونشرت الكاتبة والمحامية الليبية، وفاء البوعيسى، أمس الأول، مقاطع فيديو عبر صفحتها الشخصية على «فيسبوك»، وأعرب التريكى فى الاجتماع عن ترحيب حكومته بـ«عودة اليهود الليبيين واعترافها بحقهم فى نيل الاعتراف والتعويض مثلهم مثل غيرهم». من جانبه قال القويرى فى كلمته: «هذا المؤتمر فرصة للقاء، وإن ثقافة المجتمع الليبى خاصة الجيل الجديد أصبحت أكثر وعيا من ذى قبل وأصبحت قابلة للتعايش مع الآخر».

ونقلت صحف إسرائيلية عن رئيس اتحاد «يهود ليبيا» فى إسرائيل، ريفائيل لوزون، قبيل انعقاد المؤتمر، إن الاجتماع يناقش إمكانية إقامة العلاقات بين ليبيا وإسرائيل. موضحا أنه من خلال محادثاته مع شخصيات ليبية فهم أن «جميع الفصائل فى ليبيا تريد بناء علاقات مع إسرائيل على الرغم من أن الدولة تعانى الانقسام فى الوقت الراهن».

ميدانيا، أعلن الجيش الليبى عن اقتراب انتهاء العمليات العسكرية التى شنها على الجماعات الإرهابية بمدينة بنغازى منذ أيام. وتم الإفراج عن 46 معتقلا ينتمون إلى نظام الرئيس الليبى السابق معمر القذافى، كانوا مسجونين بسجن ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺑـ«ﻤﺆﺳﺴﺔ السكت» بمدينة مصراتة منذ 2011. وقال مصدر بمجلس بلدى مصراتة «إن المساجين يتبعون النظام السابق، وإن أغلبهم أمنيون وعسكريون من بينهم ضباط برتب عالية، وأهمهم العميد حسن اسكوت المعدانى، أحد كبار المسؤولين الأمنيين فى نظام القذافى».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا