الارشيف / اخبار عربية

مخاوف عالمية قبل انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

  • 1/2
  • 2/2

عالم نيوز - وكالات قال خبراء قانونيون أمريكيون إن الولايات المتحدة قد تعطل أو تؤثر سلبا على مساعى الدول الأخرى لمكافحة التغير المناخى، وستضر بعلاقاتها مع حلفائها إذا قرر الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ التى انضمت إليها العام الماضى، وبذلك ستنضم الولايات المتحدة إلى دولتين فقط لا تشاركان فى الاتفاق هما سوريا ونيكاراجوا، فيما قال مصدر مطلع إن ترامب يعتزم الوفاء بتعهده الانتخابى بالانسحاب من الاتفاقية.

وقال أستاذ القانون بجامعة ولاية أريزونا، دانييل بودانسكى، إن الانسحاب من الاتفاقية «سيضر بعلاقاتنا مع حلفائنا»، وقال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، إنه ينبغى لأوروبا أن توضح للولايات المتحدة أن الانسحاب من اتفاقية باريس ليس عملية بسيطة، وإن ترك الاتفاقية كليا يستغرق سنوات، وإن تغير المناخ يُعرّض 83 دولة لخطر الاختفاء من على الخريطة مع ارتفاع مستويات مياه البحار.

فى المقابل، قال عضو الحزب الجمهورى فى الكونجرس، تيم والبرج، إنه يعتقد أن الله سيتكفل بتغير المناخ إذا ثبت أنه «مشكلة حقيقية»، وأضاف أنه يعتقد أن تغير المناخ حقيقة، لكن ليس للبشر تأثير فى حل المشكلة، وتساءل: «هل يستطيع الإنسان تغيير الكون كله؟»، واستطرد: «أنا كمسيحى، أعتقد أن هناك خالقا هو الله، أكبر بكثير منا، وأنا واثق أنه إذا كانت هناك مشكلة حقيقية يمكن أن يعتنى بها».

وتعهد ترامب، خلال حملته الانتخابية، بإلغاء اتفاق باريس الذى وصفه بأنه خدعة هدفها إضعاف الصناعة الأمريكية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا