اخبار عالمية

سيئول: تحالفنا مع واشنطن ومعاهدة السلام مع بيونغ يانغ أمران منفصلان

عالم نيوز - وكالات ذكرت الرئاسة الكورية الجنوبية أن قضية بقاء القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، هي قضية تخص التحالف الكوري الجنوبي الأمريكي، ولا علاقة لها باتفاقية السلام بين الكوريتين.

وقال كيم إي -غيوم إن، المتحدث باسم الرئاسة الجنوبية: "الرئيس مون جيه إن، طلب عدم الخلط بين موقفه وموقف مستشاره الخاص حول قضية بقاء القوات الأمريكية".

وكان مون جونغ-إن، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن، قد اعتبر في مقال كتبه في المجلة الدبلوماسية الأمريكية "فورين أفيرز" مؤخرا، أنه قد ينتفي المسوغ لبقاء القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية إذا ما أبرمت اتفاقية للسلام في شبه الجزيرة الكورية.

تصريحات مون جونغ-إن، أثارت حفيظة مسؤول في المكتب الرئاسي في سيئول، واعتبرها رأيا شخصيا للمستشار، وقال: "مون جونغ-إن أستاذ جامعي يتمتع بحرية التعبير عن أفكاره وتم تعيينه مستشارا خاصا للرئيس من أجل الاستفادة من علمه السياسي الغني، غير أنه في بعض الأحيان لا يرى تبعات تصريحاته الخاصة".

يذكر أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس صرح الشهر الماضي أن واشنطن مستعدة لبحث مسألة سحب قواتها من شبه الجزيرة الكورية، في إطار مفاوضات معاهدة السلام مع حلفائها وكوريا الشمالية.

المصدر: يونهاب 

نتالياعبدالله 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا