اخبار عالمية

مسؤول روسي: ربما سممت لندن الجاسوس لتبرير ميزانية الجيش

عالم نيوز-وكالات ذكر دبلوماسي روسي بارز أن #تسميم_الجاسوس_الروسي السابق سيرغي سكريبال بغاز أعصاب ربما تم بترتيب من بريطانيا "لتبرير إنفاقها العسكري".

وتسبب تسميم #سكريبال وابنته يوم 4 مارس/آذار في مدينة سالزبري الإنجليزية في صدمة في أنحاء أوروبا. وتشتبه السلطات البريطانية في أن سكريبال جرى تسميمه بغاز أعصاب صنع إبان الحقبة السوفيتية. وتنفي موسكو بشدة مسؤوليتها عن تسميمه.

وانضمت دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول غربية أخرى إلى #بريطانيا في طرد أكثر من 150 دبلوماسيا روسيا من بلادها.

ونقلت وكالات أنباء روسية، اليوم الثلاثاء، عن نائب وزير الخارجية ألكسندر غروشكو وصفه لتسميم سكريبال بأنه "استفزاز بترتيب من بريطانيا" لتبرير إنفاقها العسكري المرتفع لأنها "بحاجة إلى عدو كبير".

من جهته، كان وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، قد أشار إلى أن وكالات الاستخبارات البريطانية قد تكون متورطة في الموضوع، معتبراً أن القضية ساعدت في صرف الانتباه العام عن مفاوضات الحكومة البريطانية العسرة للخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكست).

وأوضح لافروف قائلاً: "هناك تفسيرات أخرى إلى جانب تلك التي طرحها زملاؤنا الغربيون الذين أعلنوا أنه لا يمكن أن يكون هناك مسؤول سوى الروس".

وأضاف: "يمكن أن يكون الأمر مفيدا أيضا للحكومة البريطانية التي وجدت نفسها بوضوح في موقف صعب بعد أن فشلت في الوفاء بوعودها للناخبين بسبب البريكست".

وشدد على أن #روسيا ليس لديها دوافع لمهاجمة سكريبال، الذي أطلق سراحه في عملية تبادل للجواسيس عام 2010 من سجن روسي حيث كان يقضي حكما بالسجن لتجسسه لصالح بريطانيا.

وقال لافروف: "إذا كانت هناك أي أمور مزعجة تتعلق بهذا الرجل، لما كان تم إدراجه في عملية التبادل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا