اخبار عالمية

إندونيسيا: مقتل جندي وانفصاليين في اشتباكات

عالم نيوز - وكالات قال ناطق باسم الجيش الإندونيسي اليوم (الثلثاء)، إن جندياً إندونيسياً واثنين من الانفصاليين قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن قرب منجم غراسبيرغ العملاق للنحاس في بابوا الذي تديره شركة «فريبورت مكموران».

لكن جماعة انفصالية قالت إن أحد أعضائها فقط لقي حتفه، وإن الاشتباكات التي بدأت أول من أمس أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد الأمن الإندونيسيين.

وتعاني بابوا من صراع انفصالي منذ دمجها مع إندونيسيا بعد استفتاء مدعوم من الأمم المتحدة واجه انتقادات كثيرة في العام 1969 وكثيراً ما يصعب وصول وسائل الإعلام الأجنبية لأجزاء من الإقليم أو أحياناً يكون الوصول إليها مقيداً.

وقال الناطق العسكري في بابوا محمد عيدي إن الجندي قُتل أثناء عملية مشتركة للجيش والشرطة «لاستعادة قرى خاضعة لسيطرة انفصاليين مسلحين».

وأضاف في بيان: «يبدو أنهم (الانفصاليين) كانوا مستعدين لقوات الأمن ومن ثم اندلعت معركة بالسلاح مع الجيش».

وتابع أن الانفصاليين وسكان بابوا الأصليين ما زالوا يسيطرون على ست قرى بعد إجلاء أكثر من ألف ساكن في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي في أعقاب عدد من حوادث إطلاق النار.

وقال عيدي إن تغطية من الطائرات من دون طيار أوضحت مقتل اثنين من الانفصاليين وإصابة العشرات في الاشتباك، مضيفا أنه لم يصب أي من المدنيين ولكن الانفصاليين أشعلوا النيران في منزل ومدرسة ومستشفى.

وقالت جماعة «جيش التحرير الوطني لبابوا الغربية» الانفصالية إن أحد أعضائها قُتل بالرصاص في اشتباك مع قوات خاصة إندونيسية قرب قرية بانتي في وقت مبكر من صباح الأحد.

وقال الناطق باسم الجماعة هندريكوس أوامانغ إن 28 على الأقل من أفراد الأمن الإندونيسيين وعدداً من المرشدين قُتلوا أيضاً في الاشتباك. واستمر القتال أمس ولقي طفل يبلغ من العمر عشرة أعوام حتفه أيضاً عندما أصابت قذيفة منزله واندلعت به النيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا