الارشيف / اخبار عالمية

وزراء دفاع التحالف يناقشون مصير "الدواعش" الأجانب المعتقلين في سوريا

عالم نيوز - وكالات اجتمع في روما وزراء دفاع الدول الـ 14 المشاركة في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، لبحث مستقبل تحركات التحالف في هذا البلد وخاصة مصير مسلحي التنظيم المعتقلين في سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الإيطالية أن الاجتماع بدأ صباح اليوم الثلاثاء بحضور 14 وزيرا من فرنسا، وإيطاليا، وكندا، وأستراليا، وتركيا، وألمانيا، وبلجيكا، والولايات المتحدة، والنرويج، وهولندا، والعراق، ونيوزيلندا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في الطائرة التي أقلته إلى روما: "سنتحدث عن المستقبل". وتطرق إلى ضرورة إعادة إطلاق الخدمات العامة في المناطق المحررة من قبضة "داعش" في شرق سوريا.

وشددت كاثي ويلبارغر، المسؤولة عن الأمن الدولي في وزارة الدفاع الأمريكية، على أن المناقشات ستتركز حول المسألة الشائكة المتعلقة بمصير الأجانب الذين انضموا إلى صفوف التنظيم الإرهابي، وبينهم البريطانيان اللذان أسرتهما "قوات سوريا الديمقراطية" ("قسد") المدعومة من واشنطن، في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضحت ويلبارغر للصحافيين الذين يرافقون ماتيس في جولته، "نعمل مع التحالف حول مسألة المقاتلين الأجانب المعتقلين، ونتوقع أن يعود هؤلاء المعتقلون إلى بلدانهم التي يتعين عليها التكفل بأمرهم".

وبالإضافة الى هذه المسألة الحساسة، ستتناول المناقشات موضوع مواصلة المعارك في وادي الفرات الذي لجأ اليه آخر مسلحي التنظيم الإرهابي، والعملية العسكرية التركية في منطقة عفرين الحدودية ضد "وحدات حماية الشعب الكردية" التي تشكل العمود الفقري لـ"قوات سوريا الديموقراطية".

وتعتبر أنقرة "وحدات حماية الشعب" منظمة إرهابية على صلة مع "حزب العمال الكردستاني" (المصنف بالإرهابي في كل من تركيا والولايات المتحدة)، فيما تعتبر واشنطن التي تعتمد على المقاتلين الأكراد للقضاء على تنظيم "داعش"، أن العملية التركية في عفرين أدت إلى "حرف مسار" معركة التحالف الدولي ضد التنظيم.

المصدر: أ ف ب

قدري يوسف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا