الارشيف / اخبار عالمية

هل تلقى حاملة الطائرات "بيغ ليزي" مصير تيتانيك؟!

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

عالم نيوز-وكالات أدى تكرار حوادث التسرب و المشكلات التي تصادفها حاملات الطائرات البريطانية " #كوين_إليزابيث " إلى إثارة مخاوف الكثيرين من أن تلقى السفينة الحربية التي تشتهر باسم "بيغ ليزي" نفس المصير المنكوب للسفينة الغارقة "تيتانيك"، خاصة أنها لاقت حفاوة بالغة ومباهاة بإمكانياتها مثلما كان الأمر قبل إبحار " #تيتانيك ".

ففي الأسبوع الجاري، وللمرة الثانية خلال أسابيع قليلة تعرضت حاملة الطائرات البريطانية "كوين إليزابيث" لحادث تسرب جديد للمياه، على أثر إصابة نظام رشاشات المياه بعطب، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

نجم عن تشغيل بالخطأ لإنذار ضد الحريق إطلاق نظام رشاشات مياه، واندفاع كميات ضخمة من المياه لتتدفق بقوة إلى داخل أحد الحظائر الرئيسية للطائرات على متن "بيغ ليزي"، التي تكلف بناؤها 3.1 مليار جنيه إسترليني.

تحت السيطرة

وأكد مسؤولون أنه لم تحدث أضرار، حيث إن الأمر لم يستغرق سوى بضع دقائق لإغلاق نظام رشاشات المياه، وسحب ما تدفق منها خارج حظيرة الطائرات.

وبحسب مصادر عسكرية فإن العطل في رشاشات المياه، أدى إلى تأخير إبحار #حاملة_الطائرات من ميناء بورتسموث في طريقها لبدء تجارب بحرية.

ولكن #وزارة_الدفاع_البريطانية ادعت في تصريح لموقع "MailOnline" أن برنامج التجارب البحرية لحاملة الطائرات "بيغ ليزي" يبدأ في أي يوم خلال أسبوعين وليس في تاريخ محدد.

تسرب سابق

تأتي تلك الواقعة بعد أسابيع قليلة من تعرض حاملة الطائرات، التي تعد أكبر سفينة حربية في #المملكة_المتحدة، لتسرب بلغ 200 لتر/ساعة، قبل أن يتم اكتشاف خلل معيب في مانع تسريب المروحة، وإصلاحه.

وكان قد تم تسليم حاملة الطائرات، التي تزن 65000 طن، بواسطة تحالف الشراكة بين مجموعة الشركات المتخصصة في بناء السفن، " Aircraft Carrier Alliance "، رغم وجود العيب بها. وتكفل التحالف بالإصلاحات التي كان من المتوقع أن تصل إلى عدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية لإصلاح العيب الفني، أثناء رسو الحاملة بأحد الأحواض الجافة.

 

على الطريق الصحيح

وحول الحادث الأخير، علق متحدث باسم البحرية الملكية البريطانية في تصريح لموقع "MailOnline": "يمكننا أن نؤكد أنه بعد ممارسة روتينية، تم إطلاق نظام إنذار الحريق، عن غير قصد، على متن حاملة الطائرات كوين إليزابيث وتم تفعيل بعض الرشاشات، لكنها لا تزال على الطريق الصحيح لبرنامج تجاربها".

قامت الملكة #إليزابث بتدشين حاملة الطائرات في ديسمبر 2017، قائلة إنها تجسد "أفضل ما في بريطانيا".

ولم تقم البحرية الملكية البريطانية بتشغيل حاملة طائرات منذ أن جرى تخريد الحاملة "Illustrious" في عام 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا