اخبار عالمية

غرق ثلاثة مهاجرين على الأقل في بحر إيجه

عالم نيوز - وكالات قالت شرطة المرافئ اليونانية إن ثلاثة أشخاص على الاقل من أصل 20 مهاجراً قضوا ليلة الخميس - الجمعة لدى غرق زورق يقل مهاجرين قرب جزيرة كاليمنوس في بحر ايجه.

وأشارت الشرطة إلى انقاذ 15 مهاجرا آخرين. وكانت أعلنت في وقت سابق انتشال جثة امرأة. إلا انها عدلت الحصيلة التي ارتفعت الى ثلاثة قتلى على الأقل، مشيرة إلى عثور سفينة دورية تركية على جثتين اضافيتين في المياه التركية، من دون تفاصيل حول هوية الغريقين.

وتفيد شهادات الناجين وهم 10 رجال واربع نساء وطفل واحد ان السفينة المصنوعة من الخشب كانت تقل ما بين 22 الى 24 شخصا.

وتواصلت الجمعة عمليات البحث التي تقوم بها في المنطقة أربعة زوارق دورية ومروحية يونانية، وسفينة لـ«الوكالة الاوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل» (فرونتكس) وسفن تجوب المنطقة، بعمليات بحث صباح اليو (الجمعة) في المنطقة.

وتلقت السلطات اليونانية اتصالاً في الساعة 2:30 (00:30 بتوقيت غرينيتش) اليوم على رقم الطوارئ الاوروبي أفاد بأن السفينة القادمة من السواحل التركية القريبة، تواجه متاعب.

ولدى وصول زوارق الإغاثة، كانت السفينة غرقت.

وفي 28 أيلول (سبتمبر) الماضي، وقعت المأساة السابقة التي تعرض لها المهاجرون في هذه المنطقة جنوب شرق بحر ايجه. ولقيت فتاة في التاسعة من عمرها مصرعها لدى غرق سفينة للمهاجرين كانت قادمة من تركيا، قبالة سواحل جزيرة كاستيلوريزو جنوب كاليمنوس.

وغرق مئات الاشخاص، بينهم عدد كبير من الاطفال، في 2015 و2016 في هذه القناة الضيقة بين تركيا وجزر بحر ايجه اليونانية، والتي تعد بوابة الدخول الرئيسة الى اوروبا.

ثم تقلصت كثيرا عمليات العبور، بعد الميثاق الذي أبرمته تركيا ودول الاتحاد الاوروبي في اذار (مارس) 2016، لاغلاق طريق الهجرة هذه، لكن حركة الهجرة الكثيفة استؤنفت منذ آب (اغسطس) الماضي، وسجل في أيلول (سبتمبر) الماضي وصول حوالى خمسة الاف شخص كان معظمهم من السوريين والعراقيين والأفغان.

واكد وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس أول من أمس أن هذه الزيادة في عدد الواصلين تسبب «صعوبات كبيرة» لاستقبال المنفيين في الجزر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا