اخبار عالمية

ماليزيا تبدأ محاكمة امرأتين متهمتين باغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم بيونغيانغ

عالم نيوز - وكالات تبدأ ماليزيا اليوم (الاثنين) محاكمة امرأتين بتهمة قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، الذي اغتيل في شباط (فبراير) الماضي في كوالالمبور.

وتواجه الاندونيسية ستي عائشة والفييتنامية دوان ثي هونغ، وكلتاهما في العشرينات، تهمة قتل كيم جونغ نام بغاز الأعصاب «في اكس» السام، بينما كان ينتظر ركوب طائرة في مطار كوالالمبور للسفر الى ماكاو.

وفارق كيم الحياة بعد عشرين دقيقة من الهجوم الذي التقطت وقائعه كاميرات المراقبة في المطار، بعد ان تغلّب غاز «في اكس» الذي يعد من أسلحة الدمار الشامل على جهازه العصبي.

وستدفع الشابتان اللتان يمكن ان تواجها عقوبة الاعدام ببراءتهما مع بدء المحاكمة، فهما تدعيان تعرضهما إلى «الخداع» لاعتقادهما بأنهما كانتا تشاركان في برنامج مقالب تلفزيونية حين هاجمتا الضحية.

ويبدي محامو الدفاع اقتناعاً بأن الجناة الحقيقيين تركوا ماليزيا، وان براءة الشابتين ستثبت في المحكمة. وقال محامي دوان، هيسيام ته بوه تيك: «نحن واثقون الى حد بعيد بأنه مع نهاية المحاكمة سيتم اطلاق سراحهما على الأرجح».

وظهرت المتهمتان منذ شباط (فبراير) الماضي مرة واحدة فقط، وهما مكبلتا الأيدي وترتديان سترتين واقيتين من الرصاص خلال جلسة استماع في محكمة شديدة الحراسة، وقد احاط بهما رجال الأمن بحضور وسائل اعلام عالمية.

وأثارت الجريمة اشتباكاً كلامياً قاسياً بين كوريا الشمالية وماليزيا التي كانت تعتبر واحدة من الحلفاء القلائل لبيونغيانغ، ثم تبادل البلدان طرد السفراء لاحقاً.

وتبدأ جلسات المحاكمة اليوم في محكمة شام آلام العليا خارج كوالالمبور بعرض الادعاء لوقائع القضية التي تحيط بها اسئلة كثيرة ليس لها اجابات.

وتتهم كوريا الجنوبية جارتها الشمالية بالوقوف خلف عملية اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم كيم جونغ أون، إذ دأب الأول على انتقاد النظام بعد استبعاده عن السلطة ومغادرته للعيش في المنفى، فيما ينفي الشمال هذه المزاعم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا